واشنطن ترفض أن تتخلى كوريا الشمالية “تدريجا” عن ترسانتها النووية

الترسانة النووية
صورة وزعتها حكومة كوريا الشمالية في 14 أيار/مايو الماضي تُظهر صاروخ "هواسونغ -12"، وهو نوع جديد من الصواريخ البالستية، في مكان لم يكشف عنه في كوريا الشمالية (AP)

أعلن الموفد الأميركي ستيفن بيغون في 11 آذار/ مارس أن الولايات المتحدة ترفض أن تتخلى كوريا الشمالية “تدريجا” عن ترسانتها النووية، مؤكدا بذلك أن واشنطن تريد نزعا كاملا للسلاح النووي مقابل رفع العقوبات، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء.

وإذ اكد عدم وجود “جدول زمني مصطنع”، كرر بيغون أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تأمل بان تتوصل الى “نزع نهائي للسلاح النووي ويمكن التحقق منه تماما” بحلول “نهاية الولاية الاولى للرئيس” في كانون الثاني/يناير 2021.

واوضح أن هذا الامر يشمل برامج الاسلحة الكيميائية والجرثومية منذ بدء المفاوضات.

واضاف أن لا مجال للتوصل الى اتفاق شامل من دون الاتفاق على كل بند، مؤكدا أن الحكومة الاميركية “موحدة” في هذا الصدد.

ولاحظ الممثل للخاص للولايات المتحدة خلال مؤتمر نظمه معهد كارنيغي في واشنطن أن “تقدما” احرز رغم فشل القمة الثانية بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في هانوي نهاية شباط/فبراير.

وتابع أن “الباب يبقى مفتوحا” لمواصلة التفاوض مع بيونغ يانغ، لكن “على الكوريين الشماليين أن ينخرطوا في (ذلك) في شكل تام”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.