أميركا تتوقع حلّ نزاع مع تركيا بشأن منظومة أس-400

منظومة أس-400
رجل يأخذ صورة لصاروخ أرض-جو روسي من طراز أس-400 يتم عرضه عرض في ساحة سوفوروفسكايا وسط موسكو في 8 كانون الأول/ديسمبر 2014 للاحتفال بالذكرى المئوية لقوات الدفاع الجوي (AFP)

قال باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي في 2 نيسان/أبريل الجاري إنه يتوقع حل نزاع مع تركيا بشأن شرائها منظومة صواريخ إس-400 الدفاعية من روسيا، وذلك بعد يوم من قرار واشنطن وقف تسليم معدات مرتبطة بطائرات إف-35 إلى تركيا، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

والولايات المتحدة عند نقطة تحول في مواجهة مستمرة منذ سنوات مع تركيا، شريكتها في حلف شمال الأطلسي، بعد فشلها في إقناع الرئيس رجب طيب أردوغان بأن شراء منظومة إس-400 الروسية سيقوض أمن طائرات إف-35.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قالت يوم الاثنين إنها علقت الشحنات والأنشطة المرتبطة بقدرة تركيا على تشغيل طائرات إف-35 المقاتلة ”لحين صدور قرار تركي لا لبس فيه بالتخلي عن شحنات أس-400″.

وإذا اتخذ البنتاجون الخطوة التالية واستبعد تركيا من برنامج إف-35 فستكون تلك أخطر أزمة في العلاقات بين الدولتين الحليفتين منذ عقود.

وعبر شاناهان عن تفاؤله إزاء إيجاد الدولتين مخرجاً من الأزمة بإقناع تركيا بشراء منظومة صواريخ باتريوت الدفاعية بدلا من إس-400.

وقال للصحفيين في البنتاجون ”أتوقع أن نحل المشكلة بحيث يحصلون على المعدات الدفاعية المناسبة فيما يتعلق بصواريخ باتريوت وطائرات إف-35“.

وأضاف شاناهان أنه يتوقع أن تسلم الولايات المتحدة في نهاية المطاف طائرات إف-35، الموجودة حاليا في قاعدة لوك الجوية، إلى تركيا بعد حل الأزمة.

ويتلقى طيارون أتراك تدريبا على طائرتين في قاعدة لوك الجوية بولاية أريزونا.

والخلاف بشأن طائرات إف-35 هو أحدث النزاعات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وتركيا، والتي تشمل مطالبة أنقرة واشنطن بتسليمها رجل الدين فتح الله كولن والسياسة الخاصة بالشرق الأوسط والحرب في سوريا والعقوبات على إيران.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.