الأبرز

إهتمام كبير بطائرة بدون طيار تركية في معرض دولي في ماليزيا

طائرة "العنقاء" من دون طيار التركية
طائرة "العنقاء" من دون طيار التركية

باتت طائرات “العنقاء” من دون طيار، التي حققت نجاحات باهرة خلال استخدام قوات الأمن التركية لها، محط أنظار العديد من الدول الساعية إلى سد احتياجاتها في مجال الاستطلاع والمراقبة، بحسب ما نقلت ترك برس في 5 نيسان/ أبريل.

وعُرضت طائرات “العنقاء” التي طورتها شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش”، مؤخرا في “معرض لانكاوي الدولي للملاحة والفضاء” )ليما 2019) بماليزيا.

واحتضنت جزيرة لانكاوي الماليزية، النسخة الـ 15 من المعرض، الذي فتح أبوابه أمام عشرات الشركات المتخصصة في الصناعات الدفاعية من مختلف أنحاء العالم، في الفترة بين 26 و30 آذار/ مارس الماضي.

ويقام المعرض الذي انطلق أول مرة في 1991، مرة كل عامين، ويعد أهم معارض الصناعات الدفاعية في آسيا والمحيط الهادئ.

وحظيت طائرة العنقاء في المعرض المذكور باهتمام الزوار، حيث يتوافد الماليزيون وممثلو الشركات، الى الجناح الذي توجد فيه “العنقاء”، ويتلقون معلومات عن ميزاتها وخصائصها.

وإلى جانب “العنقاء”، ضم جناح شركة “توساش”، نماذج عن مروحيتي “أتاك” الهجومية، و”غوك باي” متعددة الاستخدام، وطائرة “حرقوش” الهجومية.

وفي حديث للأناضول، أعرب أرول أوغوز، معد برنامج تطوير “العنقاء”، عن سعادته لعرض الطائرة في معرض “ليما 2019″، مشيرا أن هدفهم الرئيسي من المشاركة، إبرام عقود للتصدير.

وذكر أن النموذج الأول للطائرة تم إنجازه عام 2013، ودخلت الخدمة فعليا في 2016، وأن “توساش” أجرت عدة تعديلات عليها لزيادة فعاليتها وقدرتها.

وتابع: “الآن هناك نحو 20 طائرة عنقاء تستخدم في مكافحة الإرهاب بتركيا، وتقوم بجولات استطلاعية فوق البحار”.

وأكد أن الطائرة حققت نجاحا باهرا خلال استخدامها في مكافحة التنظيمات الإرهابية بسوريا، وأن “توساش” ما زالت تعمل على تطويرها رغم النجاحات التي تحققها حاليا.

ـ العمل من أجل توفير فرص التصدير

وأوضح “أوغوز”، أن مسؤولي الشركة يعقدون لقاءات مكثفة مع الجهات الخارجية من أجل تصدير الطائرة إلى عدد من البلدان، وأنهم يرون في دول جنوب شرق آسيا، أسواقا استراتيجية.

وأضاف أن مسؤولي “توساش” يجرون حاليا فعاليات وأنشطة مهمة في ماليزيا وإندونيسيا وبنغلاديش، مشيرا أن تركيا تنظر إلى هذه الدول على أنها بوابة للتوسع في تلك المنطقة.

ولفت إلى أن تصدير “العنقاء” سيساهم بشكل كبير في إنعاش الاقتصاد التركي، مؤكدا أن الشركة لا تنوي تصدير منتجاتها إلى دول جنوب شرق آسيا فقط، بل تعمل على دخول أسواق شمال القارة الإفريقية، وأميركا اللاتينية.

وبيّن أن “توساش” تعمل حاليا على تطوير طائرة جديدة اسمها “العنقاء ـ أكسونغور”، وأن عمليات تحليقها ستبدأ قريبا.

ونوه أن الشركة تسخّر خبراتها المكتسبة خلال تصنيع “العنقاء”، لإنتاج الطائرة الجديدة، خاصة في برمجيتها والتحكم في تحليقها ومدة بقائها في الجو.

وأوضح أن الفرق بين “العنقاء” و”العنقاء ـ أكسونغور”، هو أن الأخيرة أكبر حجما ومزودة بمحركين، ولديها القدرة على التحليق بارتفاع أكبر، ويمكن التحكم بها عبر الأقمار الصناعية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.