الأبرز

اجتماع عسكري في الرياض بمشاركة 13 دولة عربية.. وهذا ما يحدث

دبابة التحالف
جنود يقفون على دبابة تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية المنتشرة على مشارف مدينة عدن الساحلية ‏اليمنية الجنوبية في آب/أغسطس 2015، خلال عملية عسكرية ضد المتمردين الحوثيين الشيعة وحلفائهم ‏‏(‏AFP‏)‏

أعلن التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب في 25 نيسان/أبريل الجاري بأن ثلاث عشرة دولة من الدول الأعضاء في التحالف قد أرسلت ممثليها الدائمين للبدء في أعمالهم بمقر مركز التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب بالرياض، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

وتشمل هذه الدول كلا من المملكة الأردنية الهاشمية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وبنغلاديش وجزر القمر وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية والسودان وفلسطين ولبنان ومالي والنيجر واليمن.

ترتكز مهمة مركز التحالف الإسلامي على إقامة شراكات استراتيجية بين الدول الأعضاء والداعمة والمنظمات الدولية من أجل رفع القدرات وتبادل أفضل الممارسات الدولية والمعلومات والخبرات في مجال محاربة الإرهاب.

من جهتهم، يتولى ممثلو الدول الأعضاء تنسيق جميع الجهود لإعداد وتطوير المبادرات التي يمكنهم تنفيذها لاحقاً في المجالات الأربع التي يركز عليها التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب وهي المجال الفكري والإعلامي ومحاربة تمويل الإرهاب والعسكري.

وقال الأمين العام للتحالف اللواء الطيار الركن محمد بن سعيد المغيدي: ” نتطلع إلى العمل سوياً مع الممثلين المعتمدين للدول الأعضاء لتحقيق طموحات أصحاب السمو والمعالي وزراء دفاع الدول الأعضاء في التحالف الإسلامي، فضلاً عن العمل على تحقيق الأهداف الشاملة للتحالف الإسلامي “.

وأضاف ” يوجد لدينا اليوم بمقر مركز التحالف فعليا ثلاثة عشر ممثلا لدول أعضاء ونتوقع أن يتضاعف هذا العدد بنهاية هذا العام”.

ويتألف التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، من إحدى وأربعين دولة عضوا، تعمل سويا لتنسيق ومضاعفة وتضافر جهودها الفردية في الحرب الدولية على الإرهاب والتطرف والانضمام في نهاية المطاف للجهود الدولية الأخرى في حفظ الأمن والسلم الدوليين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat