البنتاغون: الصين لن تجد مقاتلة الشبح أف-35 المفقودة أولاً

مقاتلة أف-35
مقاتلة أف-35 أيه لايتنينغ 2 تابعة لسلاح الجو الأميركي تجري عملية إعادة تزويد بالوقود الجوي فوق المحيط الهادئ في 11 يناير 2018. (الرقيب بيتر ريف سلاح الجو الأميركي)

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

يستبعد الجيشان الأميركي والياباني احتمال أن تجد الصين مقاتلة “أف-35 لايتنينغ 2” اليابانية المفقودة قبل أطراف البحث الخاصة بها. وقال وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان مؤخراً إن “اليابانيون هم القياديون هناك، ونحن نعمل معهم بشكل تعاوني للغاية”.

وعندما سئل عما إذا كان يشعر بالقلق من إمكانية وصول الصين إلى موقع التحطم أولاً، قال شاناهان: “لا، لست كذلك”.

وكانت طائرة أف-35 تابعة لسلاح الجو الياباني تحطّمت في المحيط الهادئ قبالة شمال اليابان في 9 نيسان/أبريل الجاري، حيث كان الطيار يحلّق مع ثلاث طائرات أخرى من الطراز نفسه عندما فقد الاتصال واختفى عن أعين الرادار على بعد حوالي 85 ميلًا شرقًا عن قاعدة ميساوا الجوية.

وبعد وقت قصير من اختفاء الطائرة، انتشرت تكهنات حول ما إذا كانت الأصول الصينية أو الروسية تبحث عن الطائرة السرية وما إذا كان بإمكانها التغلب على الولايات المتحدة واليابان في الوصول إلى موقع التحطّم.

حول هذا الموضوع، قال وزير الدفاع الياباني تاكيشي إيوايا خلال زيارة مع نظيره الأميركي: “ليس لدينا مثل هذا الاحتمال على الإطلاق. نحن نقوم بأنشطة المراقبة والإنذار حتى نتمكن من تحديد وإيجاد الطائرة المفقودة”.

هذا وتقدر مساحة المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة بحوالي 5000 قدم، وقد نشرت قوة الدفاع الذاتي البحرية اليابانية غواصة إنقاذ، من بين سفن أخرى، لتفتيش المنطقة.

وأضاف إيوايا: “هذه طائرة مهمة للغاية، لذلك نود تحديد موقعها بأسرع وقت ممكن وإنقاذها”، مضيفاً: “ستقود اليابان التحقيق، لكننا نأمل كما أنه لا غنى عن الحصول على دعم الولايات المتحدة. لذلك بينما نقوم بذلك، نود أن نجد السبب الجذري للحادث”.

من جهتهما، تقوم كل من الصين وروسيا بتطوير طائرة منافسة للأف-35. ومن المحتمل أن يكون كشف أسرار مقاتلة الجيل الخامس الشبح مفاجأة كبيرة لخصوم الأقران في الجيش الأميركي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون تشارلز سمرز جونيور إن جهود البحث الأميركية الأساسية قد انتهت، “ومع ذلك، سنواصل التنسيق مع شركائنا اليابانيين بشأن الجهود المبذولة لتحديد موقع الطائرة المفقودة واستعادتها”، مضيفاً أن الحادث لم يهز ثقة الجيشين الأميركي والياباني في برنامج أف-35.

ووفقاً لموقع ديفانس نيوز، شاركت المدمرة البحرية الأميركية Stethem والعديد من طائرات P-8A Poseidon في عملية البحث إلى جانب قوات الدفاع الذاتي اليابانية. وقد تم العثور على بعض حطام الطائرة في البحر، ومع ذلك، لم يتم استرداد الطيار ولا يزال الجزء الأكبر من الطائرة مفقودًا تحت الأمواج.

يُشار إلى أن الاستيلاء على تكنولوجيا الأصول العسكرية المفقودة ليس شيئًا خارج نطاق الاحتمالات؛ ففي أوائل سبعينيات القرن الماضي، أنفقت وكالة الاستخبارات المركزية مئات الملايين من الدولارات في محاولة لاستعادة غواصة سوفياتية غارقة فشل الكرملين في إنقاذها في عام 1968، وفقًا لوثائق وكالة الاستخبارات المركزية التي رُفعت عنها السرية.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.airforcetimes.com/news/your-air-force/2019/04/22/china-wont-find-lost-f-35-stealth-fighter-first-says-pentagon/

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.