ترامب يرسل “جنوداً مسلحين” إلى حدود المكسيك والسبب؟

الجدار مع المكسيك
جزء من الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك المدرج في تيخوانا بولاية باجا كاليفورنيا بالمكسيك، في 14 شياط/فبراير 2019 (AFP)

عدد المشاهدات: 138

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 24 نيسان/ أبريل إرسال “جنود مسلحين” إلى الحدود إثر وقوع حادث مع عسكرين مكسيكيين اتهمهم بانهم قد يكونون متواطئين مع تجار مخدرات.

وغرّد ترامب على موقع تويتر “قام جنود مكسيكيون مؤخراً بعملية سلب ضد عناصر من حرسنا الوطني مع أسلحتهم، ومن المرجّح أنّه تكتيك لتشتيت الانتباه عن تجار مخدرات عند الحدود (…) سارعنا الى إرسال جنود مسلحين إلى الحدود”.

واتهم ترامب المكسيك ب”عدم فعل شيء عملياً” لتوقيف مهاجرين غير شرعيين وترحيلهم إلى دولهم.

واشارت شبكة سي ان ان إلى حادث يعود إلى 13 نيسان/ابريل قرب كلينت في تكساس، قام خلاله نحو ستة جنود مكسيكيين بسلب جنديين أميركيين كانا يستقلان سيارة تعقّب، ونزعوا سلاح أحدهما.

ويرجح أنّ الحادث وقع في الجانب الأميركي من الحدود.

  ترامب يوقّع أول فيتو في ولايته لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.