تركيا تقترح تشكيل مجموعة عمل لتهدئة مخاوف أميركا بشأن منظومة أس-400

منظومة أس-400
إعادة شحن نظام صواريخ أرض-جو من طراز "أس-400 تريومف" خلال تدريب عسكري لفوج حرس الصواريخ "زفينيغورود 428" في مهمة قتالية (Getty Images)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في 3 نيسان/أبريل الحالي إن تركيا اقترحت على الولايات المتحدة تشكيل مجموعة عمل لتحديد إن كانت منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية إس-400 تشكل خطرا على العتاد العسكري للولايات المتحدة أو حلف شمال الأطلسي، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

ونشب خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا بسبب قرار أنقرة شراء المنظومة، التي لا تتوافق مع أنظمة حلف الأطلسي. وحذرت واشنطن من أن المضي قدما في هذه الصفقة قد يدفعها لفرض عقوبات واستبعاد تركيا من برنامج المقاتلات إف-35.

وقال جاويش أوغلو أمام لجنة في الولايات المتحدة ”لن يتم دمج (المنظومة) في نظام حلف الأطلسي… ومن ثم نقترح على الولايات المتحدة تشكيل مجموعة عمل فنية للتأكد من أن المنظومة لن تكون خطرا على طائرات إف-35 (الأمريكية) أو أنظمة الحلف“.

وأضاف ”لم يكن هدفنا“ دمج المنظومة إس-400 في منظومة الحلف لأنها ”لاستخدامنا الخاص“. وتابع قائلا إنه ينبغي للإدارة الأمريكية وتركيا أن توضحا للكونجرس الأمريكي السبب الذي دفع تركيا لشراء المنظومة إس-400 الصاروخية من روسيا.

وتقول تركيا إنها بحاجة للمنظومة إس-400، التي ستتسلمها في يوليو تموز، لمواجهة مخاطر أمنية محتملة وقال الرئيس رجب طيب أردوغان مرارا إنه لن يتراجع عن الصفقة التي وصفها بالمحسومة. وقال جاويش أوغلو، الذي يزور واشنطن حاليا للمشاركة في قمة لحلف شمال الأطلسي، إنه سيكرر ”بالتأكيد“ ذلك خلال لقائه مع المسؤولين الأمريكيين أثناء هذه الزيارة.

وسعيا لممارسة ضغوط على تركيا، أوقفت الولايات المتحدة تسليم عتاد متعلق بالمقاتلة إف-35 الشبح إلى تركيا في أول خطوة ملموسة لوقف تسليم الطائرات لأنقرة بسبب خططها لشراء المنظومة إس-400.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate