رؤساء لجان بالكونغرس يحذرون تركيا من شراء منظومة دفاع روسية

منظومة أس-400
رجل يأخذ صورة لصاروخ أرض-جو روسي من طراز أس-400 يتم عرضه عرض في ساحة سوفوروفسكايا وسط موسكو في 8 كانون الأول/ديسمبر 2014 للاحتفال بالذكرى المئوية لقوات الدفاع الجوي (AFP)

حذر كبار المسؤولين بلجنتي العلاقات الخارجية والقوات المسلحة بالكونغرس الأميركي تركيا في 9 نيسان/أبريل الجاري من أنها تخاطر بالتعرض لعقوبات صارمة إذا مضت قدماً في خططها لشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 كما هددوا بمزيد من الإجراءات التشريعية، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وقال رئيسا اللجنتين، الجمهوريان جيم ريش وجيم إنهوف، ونائباهما الديمقراطيان بوب مينينديز وجاك ريد في مقال للرأي بصحيفة نيويورك تايمز ”بحلول نهاية العام سيكون لدى تركيا إما طائرات إف-35 المتقدمة أو منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 على أراضيها. لن تنال الاثنين“.

ويتمتع المسؤولون عن اللجنتين بصلاحيات مثل ”وقف“ مبيعات الأسلحة الكبيرة للخارج والاضطلاع بأدوار كبيرة في وضع تشريع قد يتضمن معاقبة تركيا إذا مضت قدما في صفقة منظومة إس-400.

وقال رؤساء اللجنتين إن تركيا قد تتعرض لعقوبات بموجب القانون الأميركي إذا مضت قدما في شراء إس-400.

وأضافوا ”العقوبات ستضر باقتصاد تركيا بشدة وستزعج الأسواق العالمية وستنفر الاستثمار الأجنبي المباشر وتعرقل صناعة الطيران والدفاع في تركيا“.

ويدور خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بشأن قرار أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 والتي تتعارض مع أنظمة حلف شمال الأطلسي.

وتقول واشنطن إن شراء تركيا لمنظومة إس-400 يهدد سلامة مقاتلاتها من طراز إف-35 والتي تصنعها شركة لوكهيد مارتن وتستخدم تقنية تجعل أجهزة الرادار لا تكتشفها.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.