سلطنة عمان تنفّذ تمرين ” الأمن البحري” بهدف تأمين سلامة خطوط الملاحة

الأمن البحري
تمرين الأمن البحري 2019 الذي أجرته سلطنة عمان في 21 نيسان/ أبريل 2019

عدد المشاهدات: 920

نفذ مركز الأمن البحري في 21 نيسان/ أبريل تمرين «الأمن البحري 2019» بمشاركة عدد من أسلحة قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى، إلى جانب مشاركة إحدى شركات مجموع أسياد.

وتم تنفيذ التمرين الذي جرت فعالياته في البحر الإقليمي العماني وفق سير أحداث التمرين وخطط تنفيذه بما يحقق الأهداف الوطنية المتوخاة، ووفقا للمهام والواجبات الموكلة للمؤسسات والأجهزة العسكرية والأمنية والمدنية المشاركة.
ويعد تمرين الأمن البحري أحد التمارين المخطط لها ضمن البرنامج التدريبي للمركز لهذا العام، ويهدف إلى تنسيق وتوحيد الجهود والعمل التكاملي لكافة الجهات المعنية بمكافحة التهديدات الأمنية البحرية، وتأمين سلامة خطوط الملاحة البحرية، ومراجعة وتطوير الإجراءات والخطط لمكافحة الأنشطة غير المشروعة، وكافة أشكال الجريمة البحرية المنظمة في الموانئ والمنشآت والسواحل البحرية، إلى جانب تحديد جوانب الإشكالات في الإجراءات والعمل على إيجاد الحلول والوسائل الأنجع وتقديمهما للمعنيين بالأمن البحري.
وحول التمرين وأبرز أهدافه تحدث العميد الركن بحري منصور بن محمد الخروصي رئيس مركز الأمن البحري قائلا: «يأتي هذا التمرين ضمن التمارين التي تهدف إلى اختبار وتطوير المنظومة الأمنية البحرية في السلطنة، والقدرة على التصدي لكافة التهديدات البحرية، إلى جانب توحيد الجهود والتنسيق المشترك بين جميع الجهات المعنية بالأمن البحري، كما أظهر التمرين حجم التعاون المشترك بين جميع الجهات العسكرية والأمنية والمدنية ذات الصلة بالأمن البحري، وقد أثبتت مدى كفاءتها للقيام بأدوارها لتعزيز مستوى الأمن البحري في السلطنة».
وقال المقدم الركن جوي خليفة بن سعيد آل جمعة مدير العمليات والتدريب بمركز الأمن البحري: «يعد تمرين الأمن البحري ضمن خطط البرنامج التدريبي لمركز الأمن البحري لهذا العام، وتتضمن أحداث التمرين أن يقوم مركز الأمن البحري بالتنسيق مع البحرية السلطانية العمانية وشرطة خفر السواحل بالقيام بدوريات بحرية على مدار الساعة في البحر الإقليمي العماني، كذلك يتم التنسيق مع سلاح الجو السلطاني العماني لتوفير طلعات استطلاع بحري لتغطية منطقة التمرين، وذلك لمراقبة السفن المدنية والتجارية في البحر الإقليمي العماني، كما يتم التنسيق لتوفير طائرات عمودية لعمليات البحث والإنقاذ والإخلاء الطبي، كما يقوم المركز في مثل هذه الحالات بالتنسيق مع الجهات المدنية كوزارة الزراعة والثروة السمكية، ووزارة النقل والاتصالات، ووزارة البيئة والشؤون المناخية بالتعامل مع هذا النوع من التهديدات البحرية، وذلك حسب الإجراءات والتعليمات المتبعة”. وقال حمدان بن راشد المعمري ضابط أمن الشركة الوطنية للعبارات ونائب مسؤول السلامة البحرية بالشركة: تشرفت الشركة الوطنية للعبَارات بالمشاركة في التمرين مع مركز الأمن البحري، الذي من شأنه يسهم في الارتقاء بمستوى التكامل والتعاون مع مختلف الجهات العسكرية والمدنية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية كما أن هذا التدريب المشترك سيعمل على رفع كفاءة وأداء موظفي الشركة مما يعمل على تعزيز وتحقيق السلامة البحرية للزبائن في مختلف وجهات الشركة، ونتطلع إلى أن يحقق هذا التمرين للجهات المشاركة كافة الأهداف المرجوة.

  سفن قادرة على التخفي والانحراف عن مسارها في المياه الأوروبية

البحرية السلطانية تنفذ تمرين «أسد البحر» –

كما بدأت في 21 نيسان/ أبريل البحرية السلطانية العمانية في تنفيذ التمرين البحري «أسد البحر» بمشاركة عدد من سفن أسطولها البحري، الذي تستمر فعالياته حتى 3 مايو من الشهر القادم. وبدأ التمرين الذي أقيم بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية بإيجاز عن مجرياته وفعالياته، ويشتمل على عدد من الفعاليات، كما سينفذ المشاركون في التمرين بعض الأنشطة والمسابقات المتنوعة.
ويأتي تنفيذ هذا التمرين في إطار الخطط التدريبية السنوية التي تنتهجها البحرية السلطانية العمانية لتبادل الخبرات في كل ما من شأنه إدامة مستويات الجاهزية لأسطول البحرية السلطانية العمانية ومنتسبيها في مختلف التخصصات البحرية، وبما يتماشى والمهام الوطنية المنوطة بها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.