الأبرز

شركة “أم بي دي إيه” تطوّر مجموعة جديدة من الذخائر الذكية الإنزلاقية وهذه تفاصيلها

الذخائر الإنزلاقية
الذخائر الذكية الانزلاقية SmartGlider المُطلقة جوا ذات الأجنحة التي تنفتح للخارج والقادرة على التعامل مع الأهداف على مسافات تصل الى أكثر من 100 كم (بوابة الدفاع المصرية)

بوابة الدفاع المصرية

تقوم شركة “MBDA” الأوروبية لصناعات الصواريخ والذخائر في الوقت الحالي، بتطوير عائلة جديدة من الذخائر الذكية الانزلاقية SmartGlider المُطلقة جوا ذات الأجنحة التي تنفتح للخارج والقادرة على التعامل مع الأهداف على مسافات تصل الى أكثر من 100 كم، لتنفيذ مهام التحريم الجوي ضد القوات البرية المُعادية ( A2/AD Anti-Access / Area-Denial ) ومجابهة وسائل الدفاع الجوي قصير/متوسط المدى الشبكية الجديدة، بالإضافة إلى الأهداف المتحركة والأهداف الثابتة المُحصّنة.

ومن المقرر ان تدخل هذه الذخائر الخدمة على الطائرات المقاتلة كالرافال قبل عام 2025.

الذخائر الجديدة تم تصميمها خصيصا لسد الفجوة بين الصواريخ الجوالة وبين القنابل الذكية المُزوّدة بحزم التوجيه GBU. وستحصل هذه العائلة على أنظمة توجيه وملاحة تتضم مستشعرات كهروبصرية وأخرى عاملة على الترددات الراديوية لزيادة دقتها على إصابة الأهداف.

النسخة الخفيفة من العائلة SmartGlider Light يصل طولها الى 2 متر ووزنها 120 كج ويمكن للطائرة المقاتلة ان تحمل منها حوالي 12 – 18 مقذوف إنزلاقي ( الرافال يمكنها حمل حتى 18 مقذوف ) بفضل القاذف السُداسي للقنابل Hexabomb Smart Launcher الذي يسمح بتنفيذ الضربات التفاعلية دون التأثير على مجهود الطيار. كذلك ستمنح النسخة الخفيفة قدرة اختراق الخطوط الأمامية للعدو في سيناريوهات اليوم الأول من المعركة First-Day-Entry من خلال إغراق واشباع وتدمير وسائل دفاعه الجوية متوسطة وقصيرة المدى من مدايات إطلاق آمنة.

وفيما يخص المهام ذات الأغراض العامة، ستتعامل النسخة الخفيفة SmartGlider Light مع طيف مُوسّع من الأهداف، بداية من الثابتة الحصينة، مروراً بتلك المُزودة بوسائل الحماية، كحظائر الطائرات، ووصولا إلى الأهداف المتحركة التي يمكن القضاء عليها من مدايات بعيدة، بنسبة تدمير عالية التاثير.

النسخة الثقيلة من العائلة SmartGlider Heavy يبلغ وزنها 1.3 طن وستكون قادرة على حمل رأس حربي متعدد الأغراض يزن اكثر من 1 طن مُصمم خصيصا للتعامل مع الأهداف ذات التحصينات الخرسانية العالية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.