صحيفة: شراء “أس-400” أكثر توفيرًا لتركيا من “باتريوت”؟

منظومة باتريوت
لقطة لمنظومة الصواريخ "باتريوت" خلال تمارين "أرتميس سترايك" (Artemis Strike) التكتيكية بقيادة ألمانيا ومشاركة صواريخ "ستينغر" في منطقة العمليات الحية التابعة لمنظمة حلف شمال الأطلسي في خانيا، اليونان من 31 تشرين الأول/أكتوبر إلى 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 (أنتوني سويني، الجيش الأميركي)

عدد المشاهدات: 274

قال مقال لصحيفة “Stern” الألمانية أن شراء تركيا لمنظومة صواريخ “إس-400” الروسية للدفاع الجوي، هو أكثر توفيرًا من منظومة صواريخ “باتريوت” الأميركية، بحسب ما نقل ترك برس الإخباري.

وقالت الصحيفة إن السيطرة الأمريكية على المجال الجوي والتي استمرت لفترة طويلة، أصبحت مهددة بوجود هذه المنظومة الروسية وبخاصة للطائرات الأمريكية الغير مرئية.

ووصف المقال الميزات الفنية والقادرة على كشف الأهداف بـ”المذهلة”، حسب ما أورد موقع “سبوتنيك عربي”.

وأضاف بأن الخصائص الدقيقة لهذه المنظومة غير معروفة للدول الغربية، الى أنها قادرة على التعامل مع الطائرات “الغير مرئية”.

وتابع بأن وجود فرقة عسكرية روسية واحدة في سوريا، أدى لحقيقة هي أن الدول الغربية لن تستطيع السيطرة على المجال الجوي هناك، وبأن كل عملية قتالية ستصبح غير معروفة المعالم.

وأكد الكاتب على أن شراء تركيا لهذه المنظومة هو أكثر توفيرا من منظومة “باتريوت” الأميركية، وأضاف بأن النظام الروسي يعتبر أكثر تطورا وأرخص ثمنا.

وتزعم الدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة، أن صواريخ “إس-400” الروسية ستشكّل خطرًا على أنظمة الناتو باعتبار تركيا عضو فيه، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وكانت تركيا قررت عام 2017، شراء منظومة “S 400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

وقبل أيام، صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن صفقة شراء بلاده منظومة “إس-400” الروسية، “انتهت ولا رجعة فيها”، مشدّد على أن تركيا دولة مستقلة ولا تسمح لأحد بالتعدي على سيادتها.

وقال أردوغان: “لن نسمح لأي دولة بالتدخل في سيادتنا. نحن دولة مستقلة ولا نسمح لأحد بالتعدي على قراراتنا وسيادتنا”.

بدوره قال رئيس “معهد رابطة الدول المستقلة” فلاديمير أفسيف، إنه يحق لتركيا شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، طالما يحق لليونان امتلاك منظومة دفاع روسية.

  الجيش الأميركي سيتمكّن من شراء 100 صاروخ باتريوت أكثر تقدماً بفضل مبيعات الصواريخ إلى الإمارات ‏

جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع بالعاصمة الروسية موسكو، حمل عنوان “العلاقات الروسية ـ التركية والأمن الإقليمي: زيارة أردوغان لموسكو”، تناول زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى روسيا.

وشدد أفسيف على أن تركيا تريد الاستقلال عن الولايات المتحدة بخصوص شراء السلاح. وأشار إلى أن منظومة الدفاع الجوي “إس-400″، متفوقة على بطاريات صواريخ “باتريوت” الأمريكية.

ولفت إلى أن اليونان اشترت سابقا من روسيا منظومة “إس-300″، مضيفا: “إذا كانت اليونان تحصل عليها (رغم أنها عضو في الناتو) فلم لا تأخذها تركيا؟ فيمكن للأخيرة شراء منظومة “إس-400”.

وأوضح أن تركيا اتخذت خطوات نحو الأمام في مجال الدفاع، وتعمل على إنتاج عربات مدرعة وأنظمة صواريخ، لافتا إلى إمكانية تطوير تركيا وروسيا إنتاجا مشتركا بخصوص الصناعة الدفاعية العسكرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.