كل ما يجب معرفته عن تفاصيل منظومة “الرعد” الأوكرانية للمملكة العربية السعودية

صواريخ "الرعد 2" الأوكرانية
صواريخ "الرعد 2" الأوكرانية

عدد المشاهدات: 2355

على مدار السنوات الخمس الماضية، كانت الشركات الدفاعية الرائدة في أوكرانيا تعمل على إنشاء نظام صاروخي تشغيلي تكتيكي – وهو نظير إسكندر الروسي أو ATAKSMS الأميركي أو LORA الإسرائيلي، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

وكتب فاليري غونتشار في موقع belvpo أنه يتم تنفيذ هذه الأعمال، ظاهريًا، لصالح وزارة الدفاع الأوكرانية. في الواقع، يتم تصميمها لزبون تجاري أجنبي. هذا الزبون هو المملكة العربية السعودية. المصمم الرئيسي في أوكرانيا هو مكتب التصميم الشهير “يوجنيو” يانغيل.

بدأ تاريخ التعاون بين مكتب التصميم “يوجنيو” والسعوديين لإنشاء الأنظمة الصاروخية الواعدة في عام 2013 كجزء من عقد تجاري كان مربحًا للغاية بالنسبة للجانب الأوكراني. ولكن بناءً على طلب العديد من الدول الأعضاء في نظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ، تم إنهاء هذا العقد. ومع ذلك، كانت رغبة السعوديين الحصول على نظام صاروخي تشغيلي كبير، وكان الجانب الأوكراني، بدوره ، متحمسًا لتحقيق مكاسب تجارية جيدة. نتيجة لذلك، في عام 2015 ، وفقًا للعقد الجديد بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 300 مليون دولار، استأنف مكتب تصميم “يوجنيو” العمل على إنشاء النظام الصاروخي “غروم” (الرعد) وفي الوقت نفسه، أصرت دولة الشرق الأوسط على شروط الحصول على المنظومة الجاهزة في يناير 2019.

وبدأ مكتب التصميم “يوجنيو” وشركات أخرى في المجمع الصناعي العسكري الأوكراني، العمل بحماس على منظومة “غروم” عالية الخصائص. والآن، وفقًا لمصدر في وزارة الدفاع الأوكرانية، أصبحت قاذفة ذاتية الدفع وذخيرة تتكون من صاروخين باليستيين شبه جاهزة. ولم تتوفر بعد الصواريخ — أحادية المرحلة التي تعمل بالوقود الصلب، تم إنشاء نموذج أولي فقط. بناءً على إصرار الزبون، سيكون لصاروخ المنظومة الجديد نظام تحكم بالقصور الذاتي يضمن المرور عبر مسار باليستي. أيضا ، كما أصرت وزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية على وصول مدى المنظومة من 50 إلى 300 كم. من أجل تلبية احتياجات وزارة الدفاع الأوكرانية، من المقرر زيادة مدى الصواريخ الباليستية إلى 700 كيلومتر، ولهذا الغرض، يجري تطوير نسخة آخرى للصاروخ. ولكن على الرغم من كل النجاحات التي حققها مكتب”يوجنيو” ، إلا أن العمل على إنشاء صواريخ للمنظومة يتم بصعوبة كبيرة.

حتى الآن، فقط بعض المكونات جاهزة. انتهت اختبارات محرك صاروخ الوقود الصلب مرتين بالانفجار وآلة التحكم في الإطلاق لم تكتمل بعد. وتم انتهاك جميع مواعيد إنشاء المنظومة للمملكة العربية السعودية بموجب العقود. لكن هذه ليست المشكلة الرئيسية.

الأموال المخصصة من قبل “أوكروبرون بروموم” لمكتب “يوجنيو” وغيره من المسؤولين التنفيذيين المشاركين لا تكفي، الأمر الذي قد يؤدي في النهاية إلى فرض عقوبات من السعوديين. الأخيرة ربما لا تزال لا تعرف أن المتخصصين في “يوجنيو” يتوقعون حدوث تأخير في إنتاج المنظومة لمدة 2-3 سنوات. يتفاوض المسؤولون في المجمع الصناعي العسكري الأوكراني حاليًا مع وزارة الدفاع الوطنية، على أمل الحصول على عربون، واعدين بإنشاء منظومة بخصائص محسّنة. يعتبر الآن قرار تمويل المشروع بمساعدة وزارة الدفاع الأوكرانية أولوية لـ أوكروبرون بروموم، لكن العقبة المطلقة أمامهم هي الوضع في البلد المرتبط بالانتخابات الرئاسية. في ظل ظروف عدم اليقين المطلق، لا ترغب الدولة في إعطاء أموال لوزارة الدفاع، والأخيرة، لـ”أوكروبرون بروموم”، لذا، فإن فشل أوكرانيا في الامتثال لعقد المملكة العربية السعودية أمر واضح، على الرغم من أن بوروشينكو خلال اجتماع مع الناخبين لا يزال يتفاخر بأن القوات ستحصل في الوقت القريب على منظومة “غروم-2″، والتي ستكون “أفضل من إسكندر الروسية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.