لوكهيد مارتن تقترب من صفقة صواريخ ثاد بأكثر من ملياري دولار بعضها للسعودية

منظومة ثاد
صورة نشرتها وكالة الدفاع الصاروخي وحصلت عليها وسائل الإعلام في 30 تموز/يوليو 2017، تُظهر ‏نظام الاعتراض "ثاد" يتم إطلاقه من مجمع الفضاء في المحيط الهادئ -ألاسكا في كودياك، خلال تجربة ‏اختبارية في 30 حزيران/يونيو 2017 (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 970

قالت مصادر مطلعة في الأول من نيسان/أبريل إن شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) تقترب من الحصول على عقد من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تتجاوز قيمته ملياري دولار لبيع صواريخ ثاد الدفاعية والتي من المقرر تسليم بعضها للسعودية، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

كان مسؤولون سعوديون وأميركيون قد وقعوا في تشرين الثاني/نوفمبر خطابات تضفي الصبغة الرسمية على شروط شراء المملكة 44 منصة إطلاق ثاد وصواريخ ومعدات مرتبطة بها.

وقالت المصادر التي اشترطت عدم الكشف عن أسمائها إن الوزارة قد ترسي العقود مساء 1 نيسان/أبريل على أقرب تقدير.

وامتنع ممثلون للوكهيد مارتن والبنتاجون عن التعليق.

ولوكهيد مارتن أكبر شركة لصنع السلاح في الولايات المتحدة وتقوم بتصنيع نظام ثاد المصمم لإسقاط الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى. وتصنع شركة رايثيون الأمريكية أجهزة الرادار الخاصة بهذا النظام.

وفي إطار الأعمال التي أعلنها البنتاجون سيتم تحديث الأنظمة القديمة الموجودة حاليا لتجهيز البنية الأساسية للدفاعات الصاروخية السعودية لاستيعاب تكنولوجيا صواريخ ثاد الجديدة.

  لوكهيد مارتن تفوز بصفقة طائرات هليكوبتر للسعودية بقيمة 3.8 مليار دولار

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.