مؤتمر “التعاون الدولي في الأمن السيبراني” يختتم فعالياته وهذه أبرز التوصيات

الأمن السيبراني
وزيرة الداخلية والبلديات ريّا حفّار الحسن تُلقي كلمتها خلال مؤتمر "التعاون الدولي في الأمن السيبراني" في بيروت (الأمن الداخلي اللبناني)

اختتمت فعاليات مؤتمر “التعاون الدولي في الأمن السيبراني”، الذي جرى في ثكنة الرائد الشهيد وسام عيد / معهد قوى الامن الداخلي اللبناني -عرمون واستمر لثلاثة أيام من 9 حتى 11 نيسان/أبريل الجاري، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً بوزيرة الداخلية والبلديات ريّا حفّار الحسن، وبتنظيم مشترك بين المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ومنظمة “CEPOL” في الإتحاد الأوروبي.

وقد خلص المؤتمر إلى التوصيات الآتية:

– تعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف الاجهزة الامنية في مجال الامن السيبراني.

– تعزيز التعاون بين القطاع العام والقطاع الخاص بغية حماية الموارد الوطنية من اي اعتداء سيبراني.

– تفعيل التعاون بين السلطة القضائية والاجهزة الامنية في مجال الامن السيبراني.

– تقييم شامل ومنتظم لتهديدات الاعتداءات السيبرانية.

– تفعيل التدريب في مجال الامن السيبراني بغية تثبيت المعرفة ورفع المهارات والقدرات في هذا المجال.

– الانضمام الى اتفاقية بودابست.

– ان تعكس استراتيجية الامن السيبراني مفهوم حقوق الانسان وان تحترم الحريات والخصوصية الشخصية.

– ان تكون استراتيجية الامن السيبراني شاملة، واضحة، محددة زمنيا” وخاضعة للمراجعة.

– ان تتمحور استراتيجية الامن السيبراني حول الانسان.

وكان قد افتتح المؤتمر بحضور الحسن ممثلة رئيس مجلس الوزراء، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، سفيرة الاتحاد الأوروبي السيدة كريستينا لاسن، امين عام المجلس الأعلى للدفاع /رئيس فريق الامن السيبراني اللواء الركن محمود الأسمر، رئيس إدارة المشاريع في منظمة “CEPOL” الدكتور Stefano Failla، وممثلون عن قيادة الجيش والمؤسسات الأمنية، قائد الشرطة القضائية العميد أسامة عبد الملك، قائد معهد قوى الامن الداخلي العميد احمد الحجار، رئيس الإدارة المركزية العميد سعيد فواز، ملحقون امنيون في عدد من السفارات الاجنبية، منسق الفريق الوطني للأمن السيبراني الدكتورة لينا عويدات وضباط وخبراء اجانب.

وقد شارك في المؤتمر وورش العمل التي تميزت بالتبادلات والمناقشات المثمرة، 27 ضابطاً وخبيرا من 15 دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، و24 ضابطاً من مختلف المؤسسات الأمنية اللبنانية، بالإضافة الى مشاركين من وزارة الاقتصاد والتجارة، وزارة المالية، OGERO ومصرف لبنان.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat