مسؤولون أتراك: أنقرة ستطلب تكنولوجيا المقاتلات الروسية إذا تم استبعادنا من برنامج طائرات أف-35

مقاتلة أف-35
لقطة لمقاتلات "أف-35" التركية في منشأة شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية بولاية تكساس. تخطط أنقرة لتأمين 100 مقاتلة من هذا النوع خلال المرحلة القادمة، يتم الآن تجهيز 30 منها لصالح البلاد (وكالة الأناضول)

أكد مسؤولون أتراك أن تركيا ستطلب تكنولوجيا المقاتلات الحربية الروسية، إذا استبعدت الولايات المتحدة تركيا من برنامج تصنيع المقاتلة الشبح أف-35، وفق ما نقل موقع ترك برس الإخباري.

وقال مسؤول عسكري تركي رفيع المستوى: “لا يمكننا تحمل التخلي عن مقاتلات أف-35 من غير بديل”، ولكنه رفض التعليق على الخيارات البديلة أمام تركيا، قائلاً إن ذلك “سيتطلب مداولات تقنية واقتصادية وسياسية”.

لكن مسؤولاً في هيئة المشتريات الدفاعية التركية قال للموقع إن التقييم الجيوستراتيجي سيجعل الخيارات الروسية تظهر كبديل طبيعي أول. وأضاف أن “تكنولوجيا المقاتلات الروسية ستكون الخيار الأول الأفضل إذا تصرف حلفاؤنا الأميركيون بطريقة غيرودية تجاه حليف، وشككوا في عضوية تركيا في برنامج جوينت سترايك فايتر.”

وهددت واشنطن بطرد أنقرة من البرنامج متعدد الجنسيات إذا نشرت تركيا نظام الصواريخ أرض-جو الروسي الصنع من طرازأس-400 على أراضيها.

وأبلغ مسؤولون أميركيون وكالة رويترز أن الولايات المتحدة قد توقف قريبا الاستعدادات الخاصة بتسليم مقاتلات إف-35 لتركيا، فيما ستكون أقوى إشارة من جانب واشنطن حتى الآن على أن أنقرة لا يمكن أن تحوز تلك الطائرات المتطورة ونظام الدفاع الصاروخي إس-400 الروسي معا.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قال في حديث لمحطة NTV في العاشر من الشهر الجاري “إذا لم نتمكن من شراء F-35، فستشتري تركيا طائرات مماثلة من دول أخرى. وسيستمر هذا حتى نبدأ في إنتاج طائراتنا المقاتلة من الجيل الخامس.”

كما ذكرت وكالة سبوتنيك أن روسيا قد توافق على بيع مقاتلات الشبح “سو 57” إلى الصين ودول آخرى مثل تركيا أظهرت اهتماما بشراء المقاتلة الروسية، بعد الإجراءت التي اتخذتها الولايات المتحدة بوقف تسليم أنقرة طائرات إف 35.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، زار الرئيس التنفيذي لشركة “مروحيات روسيا” أندريه بوجينسك، تركيا لمناقشة إمكانية تصنيع مشترك بين البلدين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.