مسؤول أميركي: تركيا تخاطر بالخروج من برنامج إنتاج طائرات أف-35

مقاتلة أف-35
طيار مقاتلة "أف-35 أيه لايتنينغ 2" من الجناح المقاتل رقم 56 ينطلق من قاعدة "لوك" الجوية في 17 تموز/يوليو 2017 (وزارة الدفاع)

عدد المشاهدات: 364

قال مستشار وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد ساترفيلد، المرشح لمنصب سفير بلاده لدى أنقرة، إن “تركيا تخاطر بشكل كبير بمشاركتها في برنامج (إنتاج طائرات) أف-35، وقد تواجه عقوبات”، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وجاء ذلك في إفادة قدمها ساترفيلد أواخر الأسبوع الماضي خلال جلسة استماع بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، للنظر في ترشيح الرئيس، دونالد ترامب له كسفير لبلاده في أنقرة.

وشدد ساترفيلد على ضرورة أن تحدد تركيا كعضو هام بحلف شمال الأطلسي(ناتو) قرارها الصحيح بشأن صفقة منظومة الدفاع الصاروخي الروسية (إس-400)، مشيرًا إلى أن العلاقات التركية – الأميركية تمر بمرحلة صعبة.

وأوضح أنه في حال الموافقة على ترشيحه للعمل كسفير بأنقرة “سأضغط على تركيا من أجل اتخاذ القرار الاستيراتيجي الصحيح”.

ولفت أنه إذا أصرت تركيا على شراء المنظومة الروسية، فإن الولايات المتحدة لن تبيع لها منظومة الدفاع الأميركية (باتريوت).

يشار أن تركيا قررت في 2017، شراء منظومة “إس-400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية (باتريوت) من الولايات المتحدة.

وبخصوص الانتخابات المحلية التي جرت في تركيا يوم 31 مارس / آذار الماضي، قال ساترفيلد إن “تركيا دولة ديمقراطية، ونريد من كافة الأطراف هناك أن تحترم العملية الانتخابية هناك، ونحن نتابع التطورات بهذا الصدد عن كثب”.

وينبغي على ساترفيلد الحصول على الموافقة في تصويت يجري بمجلس مجلس الشيوخ، حتى يصبح سفيرًا.

ويعمل ساترفيلد حاليًّا مستشارًا مسؤولًا عن العلاقات مع الشرق الأدنى في الخارجية الأميركية.

ولم تعين إدارة ترامب سفيرًا لها في تركيا خلفًا لجون باس الذي انتهت ولايته أواخر 2017.

  صواريخ باتريوت الإسرائيلية تُسقط طائرة مسيرّة قدمت من الأجواء السورية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.