مسؤول أميركي سابق يدعو ألمانيا إلى “ترويع” روسيا

قوات ألمانية
مدرعات تابعة للجيش الألماني ومروحية بلاك هوك أميركية من طراز UH-60، جورجيا، 15 في آب/ أغسطس (رويترز)

اعتبر إلبريدج كولبي، نائب وزير الدفاع الأميركي السابق، أن ألمانيا تتصرف بشكل غير صحيح تجاه حلف الناتو، ويجب أن تستثمر المزيد من الموارد “لترويع” روسيا.


وقال كولبي، الذي يشغل حاليا منصب مدير برنامج الدفاع في مركز الأمن الأميركي الجديد، في مقابلة مع مجلة فوكس الألمانية، إن ألمانيا هي أغنى بلد في أوروبا ويجب أن تنفق على دفاعها وعلى الدفاع عن حلفائها في الناتو. وفي الوقت نفسه شدد على أن الجيش الألماني في الوقت الحالي هو “الظل الباهت” لما مثله في نهاية الحرب الباردة.

وقال كولبي “ألمانيا غنية بشكل لا يصدق ويمكن أن تنفق أكثر على دفاعها وعلى الدفاع عن حلفائها”.

وأضاف، في الوقت نفسه، يمكن لألمانيا أن تقدم مساهمة كبيرة في حل المشاكل الرئيسية لحلف الناتو إذا حققت جزءا صغيرا على الأقل مما فعلت في عام 1988، إي عندما أسهمت في اندثار كتلة الدول الاشتراكية وانسحاب الجيش السوفيتي من ألمانيا الشرقية لقاء وعود كلامية بعدم تمدد الناتو شرقا، وتصفية حلف وارسو.

وأوضح كولبي أن المشاكل الرئيسية للناتو تتركز الآن على الجهة الشرقية، وخاصة على حدود الحلف مع روسيا، ويمكن أن تلعب ألمانيا دورا حاسما في الحرب ضد موسكو.

وقال نائب وزير الدفاع السابق للولايات المتحدة: “هناك إمكانية لأن تساهم ألمانيا أكثر في تخويف الروس”.

وفي الوقت نفسه، قال المسؤول السابق في البنتاغون إن الولايات المتحدة متورطة في نزاعين – مع روسيا والصين ، لذا يتعين على أوروبا ككل أن تفعل المزيد للمساعدة في حالة “العدوان الروسي”. وفي هذا الصدد، حذر من أنه في حالة وجود أي صراع مع موسكو، قد تضطر ألمانيا وحلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين في الناتو إلى مواجهة روسيا لوحدهم ودون مساعدة أميركية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.