وزير الدفاع الروسي: واشنطن تحاول إقحام الجميع في سباق تسلّح

منظومة أس-400
جنود روس يقفون إلى جوار منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية إس-400 في كاليننجراد يوم 11 آذار/ مارس آذار 2019 (صورة أرشيفية – رويترز)

عدد المشاهدات: 185

اتّهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في 24 نيسان/أبريل الجاري الولايات المتحدة بمحاولة إقحام “الجميع” في سباق تسلح، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

جاء ذلك في كلمته أمام مؤتمر موسكو للأمن الدولي، الذي انطلقت جلساته صباح 24 الحالي في العاصمة الروسية، بمشاركة 100 دولة.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن شويغو قوله، إن واشنطن توسع وتنشر منظومات صاروخية مع حلف شمال الأطلسي “الناتو”، وهي موجهة ضد روسيا والصين.

وأضاف أن “الولايات المتحدة تحاول إقحام الجميع في سباق تسلح”، من خلال تصرفاتها، مشيراً إلى أن حلف “الناتو” يوسع تواجده قرب الحدود الروسية، معتبرا أن ذلك “أمر مرفوض ولنا الحق في الردّ”.

ودعا شويغو لحل الأزمة السورية والدفع باتجاه الحوار وإعادة الإعمار وإعادة اللاجئين إلى ديارهم.

بدوره، اتهم أمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، لاعبين خارجيين بالسعي “لإعادة رسم” ميزان القوى في إفريقيا.

وقال “نلاحظ زيادة عدم الاستقرار في إفريقيا، حيث اندلع القتال من أجل مواردها الطبيعية”. وأضاف: “كما نرى غالبا محاولات من لاعبين غير إقليميين لإعادة رسم القارة دون مراعاة إرادة الأفارقة أنفسهم”.

واعتبر المسؤول الروسي أن منظومة التكتلات العسكرية التي تشكلت خلال فترة الحرب الباردة تآكلت.

ودعا إلى تشكيل منظومة أمنية دولية حقيقية، مؤكدا أن روسيا مستعدة لتقديم الكثير في المجال.

وقال أيضا “نشهد عودة لغة الإنذارات وقرقعة الأسلحة والشوفينية -التعصب- إلى أوروبا، أناشد زملاءنا الغربيين بقلب الوضع وجعل أوروبا معيار الأمن الإقليمي في صالح قوتنا ومصالحنا المشتركة”.

وانطلقت صباحا، جلسات المؤتمر الدولي الذي تنظمه موسكو تحت عنوان “الأمن في العالم المتحضر الحقائق والظواهر الإقليمية والدولية”، بمشاركة أكثر من ألف شخص يمثلون 100 دولة، بينهم وزراء دفاع أكثر من 30 بلدا.

  روسيا على وشك اختبار سلاح جديد قادر على حمل أسلحة نووية.. تعرّف إليه!

وتتمحور جلسات المؤتمر حول تبادل الآراء في مسائل الأخطار والتهديدات العسكرية الحديثة، بما في ذلك تحديث نظام الرقابة على السلاح.

كما ستتم مناقشة الوضع في الشرق الأوسط، وخاصة مسألة الاستقرار الشامل للوضع في سوريا، وفق إعلام روسي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.