الأبرز

البنتاغون: تخطيط تركيا لشراء إس 400 سيكون كارثيا

منظومة صواريخ إس-400
منظومة صواريخ إس-400

أعلنت مسؤولة رفيعة في البنتاغون أنّ إصرار تركيا على شراء منظومة دفاع جوّي صاروخي روسيّة ستكون له نتائج “كارثيّة” على برنامج مقاتلات إف-35 المشترك بين واشنطن وأنقرة، وكذلك على تعاون تركيا مع حلف شمال الأطلسي.

وقالت كاثرين ويلبارغر، مساعدة وزير الدّفاع الأميركي لشؤون الأمن الدولي بالوكالة، إنّ مخطط تركيا لشراء منظومة “إس-400” سيضرّ بقدرة تركيا على العمل مع التحالف الغربي ويُجبر واشنطن على فرض عقوبات على أنقرة.

وأضافت ويلبارغر خلال ندوة في مركز “مجلس الأطلسي” في واشنطن، “إنَّ استكمالَ هذه الصفقة سيكون كارثيًا، ليس على برنامج إف-35 الذي وَضع فيه الغرب قدراته الجوّية المتكاملة الحديثة فحسب، بل من المحتمل أن يؤدّي أيضاً إلى تصدّع التعاون المشترك بين تركيا وحلف شمال الأطلسي، وهو جانب رئيسي في الدفاع عن التحالف”.

وتابعت “لنكُن واضحين. إنّ منظومة إس-400 الروسيّة مصمّمة لإسقاط مقاتلة مثل إف-35، ومن المستحيل تخيُّل ألّا تستغلّ روسيا الفرصة”.

وأشارت ويلبارغر إلى أنّ الولايات المتحدة تعتقد أنّ تركيا تسعى وراء الصّفقة من أجل الحصول على دعم روسيا في مواجهة المتمرّدين الأكراد على طول حدودها مع سوريا.

لكنها حذّرت أنقرة من أنّ روسيا ليست شريكاً “موثوقاً” على المدى الطويل، ولا تدعم مبيعاتها العسكريّة بالصّيانة، وأنها تُحاول ببساطة “تقويض” تماسك الحلف الأطلسي.

وقالت “بمجرّد إدخالهم الأنظمة الروسيّة، فإنّ هذا يقوّض بالفعل قدرتنا على مواصلة مساعدتهم في الدّفاع عن أنفسهم”، في إشارة إلى تركيا.

ولفتت إلى أنّ إدارة ترامب، حتّى لو كانت لا تُريد معاقبة تركيا، فإنّها قد تضطر إلى ذلك بضغطٍ من الكونغرس غير المتعاطف مع أنقرة.

وتابعت في إشارة الى مجلس النواب الأميركي “وإذا لم نُنفّذ العقوبات، فقد أبلغونا بأنّهم سوف يقرّون قانونًا آخر ويُجبروننا على ذلك”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.