التدريب على “إس 400” يبدأ … كيف سترد أنقرة على واشنطن؟

إس-400
منظومة إس-400 للدفاع الجوي (صورة أرشيفية- روسيا اليوم)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن جنوده يتلقون تدريبات على تشغيل منظومة الصواريخ “إس 400″، رغم اعتراض الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو” على قرار أنقرة شراء التكنولوجيا العسكرية الروسية.

وقال أكار في تصريحات صحفية، في 21 أيار/ مايو، إن تركيا “تستعد وتدرس جميع الخيارات” حيال العقوبات الأميركية المحتملة على بلاده بسبب عملية الشراء.

وأوضح وزير الدفاع التركي أنه يلمس تحسنا في المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن أنظمة الدفاع الروسية إس 400 والمقاتلات الأميركية إف 35. وعمق اتفاق تركيا مع روسيا لشراء المنظومة الصاروخية، الخلاف بين أنقرة وواشنطن، التي تقول إن المنظومة الروسية لا تتوافق مع منظومات الناتو، وقد تعرض برنامج طائراتها المقاتلة “إف 35” للخطر، والذي تعد تركيا شريكا فيه أيضا.

وأكدت تركيا مرارا أن اتفاق إس 400 “صفقة منتهية”، ولا يمكن إلغاؤها، لكن أكار قال إن المسؤولين الأميركيين يشددون على أنه “لا يوجد شيء اسمه صفقة مبرمة”.

وقال أكار إن تركيا تنفذالتزاماتها في مشروع إف 35، وإن أنقرة تتوقع أن يستمر البرنامج كما هو مخطط له، مضيفا أن المحادثات مع المسؤولين الأميركيين لا تزال جارية.

وأشار إلى أن تركيا تقيم عرضا أميركا بشراء أنظمة باتريوت، مضيفا أن أنقرة وواشنطن تبحثان السعر ونقل التكنولوجيا وقضايا الإنتاج المشترك بخصوص أحدث عرض قدمه المسؤولون الأميركيون.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.