السناتور ليندسي غراهام يدعو إلى “رد عسكري ساحق” في حال تعرض المصالح الأميركية للخطر

صورة نشرتها البحرية الأميركية في 11 تموز/يوليو 2016 تُظهر حاملة الطائرات "يو أس أس هاري إس ترومان"، أثناء عبورها المحيط الأطلسي في 10 تموز/يوليو 2016 (AFP)
صورة نشرتها البحرية الأميركية في 11 تموز/يوليو 2016 تُظهر حاملة الطائرات "يو أس أس هاري إس ترومان"، أثناء عبورها المحيط الأطلسي في 10 تموز/يوليو 2016 (AFP)

أعلن السناتور الأميركي ليندسي غراهام المقرب من الرئيس دونالد ترامب في 20 أيار/مايو الجاري، أن ايران مسؤولة عن الاعتداءات التي حصلت خلال الفترة الأخيرة في منطقة الخليج، ودعا الى “رد عسكري ساحق” في حال تعرضت المصالح الأميركية للخطر، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال السناتور الجمهوري أنه تبلغ هذه المعلومات من مستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي جون بولتون المعروف بمواقفه المتشددة ونزعته نحو الحلول العسكرية.

وكتب غراهام في تغريدة على تويتر “من الواضح أن ايران هاجمت أنابيب نفط وسفنا لدول أخرى، وهي المسؤولة عن هذا الكم من التهديدات ضد مصالح أميركية في العراق”.

وتابع “في حال تحولت التهديدات الايرانية ضد أشخاص أميركيين أو ضد مصالح أميركية الى أفعال، لا بد من أن يكون لنا رد عسكري ساحق”.

وكانت السعودية اتهمت ايران بالوقوف وراء الهجوم الذي استهدف أنبوب نفط سعوديا بواسطة طائرات مسيرة، وجهها الحوثيون.

كما جاء هذا الهجوم في أعقاب “أعمال تخريب” أخرى لم يتبن مسؤوليتها أي طرف استهدفت ناقلات نفط في مياه الخليج.

ولم توجه الولايات المتحدة رسميا أصابع الإتهام الى ايران لكنها سبق واتهمت طهران مرارا بالعمل على تدبير اعتداءات، خاصة عبر التنظيمات التابعة لها في منطقة الشرق الاوسط.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.