الشيوخ الأميركي يرفض مقترحاً يطلب موافقته على العمل العسكري ضد إيران

جنود أميركيون
جنود أميركيون خلال إحدى التدريبات العسكرية (موقع المارينز الأميركي - صورة أرشيفية)

رفضت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، في وقت متأخر من مساء 22 أيار/مايو الجاري، اقتراحاً قدمه نواب ديمقراطيون، يطالب الإدارة الأميركية بالحصول على موافقة المجلس قبل اتخاذ إجراءات عسكرية ضد ايران، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ورفض 13 من أعضاء اللجنة المقترح، فيما أيده 9 أخرين، حسب صحيفة “ذا هيل” الأمريكية.

وقال العضو الديمقراطي في اللجنة، كريس ميرفي، إن الاقتراح يلزم الإدارة الأميركية بطلب إذن من الكونغرس قبل استخدام أي موارد مالية من أجل توجيه ضربة عسكرية إلى ايران.

وأشار السيناتور أن جميع أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري “صوتوا ضد الاقتراح باستثناء السيناتور راند بول”، حسب المصدر ذاته.

ودفع التوتر المتزايد بين الولايات المتحدة وإيران بعض المشرعين الديمقراطيين والجمهوريين إلى الدعوة لإلغاء قانون (تفويض) يستخدمه الرؤساء منذ قرابة عشرين عاما، والذي تم إقراره في العام 2001 بعد أيام من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول لتبرير الأعمال العسكرية الأميركية في أنحاء العالم.

وتصاعدت مؤخرا لهجة التهديدات المتبادلة بين الولايات المتحدة وإيران، والأسبوع الماضي، أعلنت واشنطن إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وقاذفات استراتيجية إلى الشرق الأوسط.

وتزعم واشنطن وجود معلومات استخباراتية، بشأن استعدادات إيرانية محتملة لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.