خبير عسكري روسي يكشف عن بعض مميزات صاروخ كينجال فرط الصوتي

صاروخ كينجال
لقطة من عملية إطلاق مقاتلة "ميغ-31" صاروخ "الخنجر" الروسي في آذار/مارس 2018 (وزارة الدفاع الروسية)

قال الخبير العسكري الروسي، أليكسي ليونكوف، في مقال نشره في أسبوعية “زفيزدا” الروسية إن صاروخ “كينجال” فرط الصوتي الروسي قادر على إصابة الأهداف بدقة فائقة يمكن مقارنتها بدقة القنص، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم.

وأشار إلى أن الصاروخ لا يتجاوز انحرافه عن الهدف متراً واحداً، مضيفاً أن الصواريخ فرط الصوتية الروسية الأخرى تتصف بذات الدقة.

وأعاد الخبير إلى الأذهان أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذكر لأول مرة في آذار/مارس عام 2018 صاروخ “كينجال” فرط الصوتي الذي تحمله مقاتلة “ميغ – 31 كا”.

ومن مميزات هذا الصاروخ قدرته على التسارع حتى 10 ماك ( نحو 12 ألف كيلومتر في الساعة) وتدمير الأهداف على مدى 2000 كيلومتر، الأمر الذي لا يتطلب دخول الطائرة الحاملة للصاروخ منطقة الدفاع الجوي للعدو، وفقاً لروسيا اليوم.

أما مقاتلة “ميغ – 31 كا” فيمكن أن تتسارع حتى 2.3 ماك، ما يضمن السرعة اللازمة لإطلاق الصاروخ.

يذكر أن صاروخ “كينجال” مخصص لتدمير السفن الكبيرة بدءا من مدمرة وانتهاء بحاملة طائرات. أما رأسه القتالي بوزن 500 كيلوغرام فيكفي لتدمير تلك السفن أو إلحاق أضرار بها تفقدها صلاحيتها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat