روسيا تسرع بتطوير وسائل الحماية من الأسلحة الفرط صوتية

أسلحة فرط صوتية
أسلحة فرط صوتية

عدد المشاهدات: 467

دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للإسراع في تطوير وسائل الحماية من الأسلحة فرط الصوتية، لتظهر لدى روسيا قبل أن تظهر لدى دول أخرى.

وقال بوتين خلال اجتماع مع العسكريين حول تطوير القوات المسلحة ومجمع الصناعات الدفاعية في سوتشي، في 13 أيار/ مايو: “نعرف تماما أن مثل هذه الأسلحة ليست موجودة لدى أحد غير روسيا، ونفهم أيضا أن هذه الأسلحة ستظهر لدى الدول الرائدة عاجلا أم آجلا. وسيكون من الأفضل بالنسبة لنا إن حدث ذلك آجلا”.

وتابع أن “هذا يعني أن وسائل الحماية من هذا النوع من الأسلحة يجب أن تظهر لدينا قبل أن تدخل الأسلحة فرط الصوتية المناوبة القتالية في الجيوش الأخرى”.

وأشار بوتين إلى أنه من بين أولويات تطوير القوات الجوية الفضائية، إنشاء منظومات واعدة للدفاع الجوي، مشددا على ضرورة تزويد القوات الجوية الفضائية بأحدث الأنظمة للدفاع الجوي، منها بعيدة المدى مثل “إس 400” وقصيرة المدى مثل “بانتسير إس”.

كما طلب بوتين إطلاعه على نتائج اختبار أنظمة “إس 350 فيتياز” الصاروخية، الذي اختتم في مارس الماضي.

ولفت بوتين الانتباه إلى ضرورة أن تؤخذ بعين الاعتبار التغيرات في الأوضاع العسكرية والسياسية، التي تؤثر سلبيا على الأمن الدولي والإقليمي، وقبل كل شيء، انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وغير ذلك من العوامل.

وأكد الرئيس بوتين أن مستوى تجهيز قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية بالأسلحة الحديثة بلغ نسبة 82 بالمئة، والقوات الجوية الفضائية نسبة 74 بالمئة. أما قوات الإنزال الجوي والقوات البحرية، فقد تجاوز تجهيزها بالأسلحة الحديثة حاجز الـ 60 بالمئة، وفي القوات البرية اقترب من 50 بالمئة.

  لوكهيد مارتن تحصل على عقدٍ ثانٍ للأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.