قرار مبدئي بـ”النواب الأميركي” يطالب باستبعاد تركيا من مشروع طائرات “أف-35”

مقاتلة أف-35
مقاتلة أف-35 (صورة أرشيفية - وكالة الأناضول)

عدد المشاهدات: 316

طالب مشروع قرار جديد قدم لمجلس النواب الأميركي باستبعاد تركيا من مشروع إنتاج طائرات “أف 35″، ووقف بيع هذه الطائرات لها، وفرض عقوبات عليها؛ إذا قامت بشراء منظومة (إس-400) الروسية، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

مشروع القرار قدمه في 15 أيار/مايو الجاري، للجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، كل من النائبة الديمقراطية عن مدينة نيويورك، إليوت إنجل، والجمهوري عن ولاية تكساس، مايكل ماكول؛ بخصوص منظومة الدفاع الصاروخي الروسية.

وأوضح البيان أن “تركيا تتعاون مع كل من روسيا وإيران”، مضيفًا “ومنظومات الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 التي تسعى تركيا لشرائها، تقوض أمن الولايات المتحدة وحلفائها بحلف شمال الأطلسي(ناتو)”.

وتابع “كما أن هذه الخطوة من شأنها إضعاف العلاقات التركية – الأمريكية، ولا تتفق مع استخدام تركيا للطائرة الهجومية المشتركة (إف-35)، ولا تتفق مع مشاركة أنقرة في عملية إنتاجها”.

ولفت مشروع القرار إلى أن أنقرة إلى جانب مشاركتها في مشروع طائرات “إف-35″، اشترت عددًا من الأسلحة والمعدات من الولايات المتحدة، مشددًا على أن مجلس النواب يدعم بشكل كامل بيع منظومة “باتريوت” لتركيا.

وأعرب مجلس النواب في مشروع القرار عن إدانته لتركيا لاعتزامها شراء منظومة (إس-400)، مضيفًا “ومن ثم إذا أصرت على هذه الخطوة نطالب باستبعادها من مشروع (إف-35)، ووقف بيع هذه الطائرات لها”.

كما طالب مشروع القرار بفرض عقوبات على تركيا بموجب “قانون مكافحة أعداء أمريكا عبر العقوبات” المعروف اختصارًا باسم “كاتسا”، في حالة إكمال صفقة شراء المنظومة الروسية.

مشروع القرار طالب تركيا كذلك بوقف هذه الصفقة.

تجدر الإشارة أن الأشهر القليلة الماضية شهدت تقديم مشروعي قانون بنفس المحتوى لمجلس النواب والشيوخ، نصا على وقف بيع طائرات “إف-35” لتركيا إذا واصلت صفقتها مع روسيا بخصوص منظومة (إس-400).

  سقوط مقاتلة أف-18 وفقدان طيار بمشاة البحرية الأميركية

وفي 2017، قررت تركيا شراء منظومة “S400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

وتخطط أنقرة أيضًا لشراء 100 مقاتلة من طراز “F35” من الولايات المتحدة، إذ يتلقى طيارون أتراك حاليًا تدريبات على استخدامها، في قاعدة لوك الجوية، بولاية أريزونا الأمريكية.

وكانت تركيا قد تسلمت مقاتلتيْن من طراز “F35″، في حزيران/يونيو الماضي، ولكنهما لا تزالان قيد الاختبار في الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة أن تركيا إحدى الدول الشركاء في مشروع تصنيع مقاتلات “F35″، ودفعت أنقرة نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وتعد “F35″، مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانيات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.