الأبرز

مقاتلات أميركية تواكب ست طائرات حربية روسية قرب آلاسكا

مقاتلات إف-22 رابتور الأميركية (صورة أرشيفية)
مقاتلات إف-22 رابتور الأميركية (صورة أرشيفية)

أعلنت قيادة الدفاع الجوي الفضائي لأميركا الشمالية “نوراد” في 21 أيار/ مايو أنّ مقاتلاتها واكبت في 20 أيار/ مايو عن بُعد ستّ طائرات حربية روسية حلّقت غرب آلاسكا من دون أن تخترق المجال الجوي للولاية الأميركية.

وقالت القيادة الأميركية-الكندية المشتركة في بيان على تويتر إنّها رصدت في البدء “قاذفتين روسيتين من طراز تي يو-95 “بير” “فاعترضتهما مقاتلتا أف-22 تابعتان لنوراد” مقرّهما في آلاسكا وذلك أثناء تحليق القاذفتين غرب الولاية الأميركية.

وأضافت نوراد أنّه بعد ذلك “اعترضت مقاتلتا أف-22 أخريان مجموعة ثانية مؤلّفة من قاذفتي تي يو-95 ومقاتلتي سوخوي-35”.

ولفتت القيادة العسكرية إلى أنّ طائرة استطلاع من طراز أواكس ظلّت طوال الوقت تراقب عمليات الاعتراض.

وشدّد البيان على أنّ الطائرات الروسية الست ظلّت طوال الوقت تحلّق في المجال الجوي الدولي ولم تخترق المجال الجوي الأميركي.

وأكّدت نوراد إنّ “قدرتنا على ردع الأخطار المحدقة بمواطنينا وببُنانا التحتية الحيوية والقضاء عليها تبدأ برصد وتعقّب وتحديد هوية الطائرات في مجالنا الجوي”.

وأضاف البيان “نحن في حالة تأهّب على مدار 24 ساعة في اليوم وسبعة أيام في الأسبوع و365 يوماً في السنة”.

ومنطقة الدفاع الجوي (أديز) هي محيط تتم فيه مراقبة الحركة الجوية من قبل جيش بلد أو أكثر، ويقع خارج المجال الجوي لهذا البلد، وذلك بقصد إتاحة الوقت الكافي للقيام برد فعل إذا ما استدعى الامر ذلك.

وأنشأت الولايات المتحدة أربعاً من هذه المناطق، وهي ليست لوحدها في ذلك إذ هناك حوالى 10 دول أخرى أقامت مناطق مماثلة. ويبلغ طول منطقة الدفاع الجوي فوق آلاسكا 320 كلم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.