مقارنة شيّقة بين طائرتين ضاربتين أميركية وروسية من دون طيار

طائرة بدون طيار أميركية من طراز X-47B
طائرة بدون طيار أميركية من طراز X-47B

قالت صحيفة ” The Drive ” الأميركية إن أبعاد طائرة “أوخوتنيك” (الصياد) الروسية الضاربة يمكن مقارنتها بأبعاد درون ” X-47B ” الأميركي المقاتل المتعدد المهام، في 24 أيار/ مايو.

وقد أطلق الأميركيون على الدرون الروسي تسمية “الوحش” . وأضافت الصحيفة أن سرعة النموذج الاختباري للدرون الروسي تفوق سرعة الدرون الأمريكي. كما يتفوق على مثيله الأميركي بقدرته على المناورة، مشيرة إلى أن هذا النموذج يمكن أن يتعاون في الجو مع مقاتلة “سو-57” الروسية للجيل الخامس.

فيما انتقدت الصحيفة تصميم محرك الدرون الروسي الذي يعجز عن ضمان التخفي عن الرادارات. وتوصلت الصحيفة إلى مثل هذا الاستنتاج بعد معالجة صورة فوتوغرافية لدرون” الصياد” الروسي التقطها مؤخرا قمر صناعي خاص.

وكانت وسائل الإعلام قد أفادت في شباط/ فبراير الماضي بأن وزن “الصياد” الروسي عند الإقلاع قد يبلغ 25 طنا، بما فيه الأسلحة بوزن 2.8 طن. أما باع جناحي الدرون فبلغ 19 مترا، وطول الدرون 14 مترا.

وبوسع الدرون الروسي أن يتسارع على ارتفاع منخفض حتى سرعة 1.4 ألف كيلومتر في الساعة. ويبلغ مدى تحليق الدرون 5 آلاف كيلومتر.

يذكر أن نائب وزير الدفاع الروسي، أليكسي كريفوروتشكو، أعلن في ديسمبر الماضي أن “الصياد” سيقوم بأول تحليق له في ربيع عام 2019، مع العلم أن سرعته تجاوزت 200 كيلومتر في الساعة في مدرج مطار مدينة نوفوسيبيرسك الروسية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.