الأبرز

واشنطن تمهل أنقرة أسبوعين للتخلي عن صفقة “إس-400”

منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400
منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400 (صورة أرشيفية)

أمهلت الولايات المتحدة تركيا قترة لا تتجاوز أسبوعين كي تتخلى عن شراء منظومات “إس-400” الروسية، وفق ما أوردت قناة CNBC نقلا عن مصادر في وزارة الخارجية الأميركية، في 21 أيار/ مايو.

وقالت المصادر إن واشنطن تطالب أنقرة بإلغاء صفقة “إس-400” مع موسكو بحلول الأسبوع الأول من شهر يونيو المقبل، مشيرة إلى أن هذا الموعد نهائي.

ونقلت القناة عن أحد المصادر الدبلوماسية الأميركية قوله إن “دول الناتو تحتاج إلى تزويدها بآليات عسكرية تتفق مع أنظمة الناتو. أما الأنظمة الروسية فلا تناسب هذه المعايير”. وأضاف المصدر ذاته: “ما نشير إليه أن تركيا ستواجه تبعات حقيقية وسلبية إذا أكملت إجراءات الحصول على إس-400″، موضحا أن من بين هذه التبعات عزل أنقرة عن برنامج شراء مقاتلات “إف-35” الأميركية، وسداد تكلفة 100 مقاتلة من هذا الطراز، قدمت تركيا طلبا بشرائها لكنها لم تتسلمها بعد، إضافة إلى تعرض البلاد لعقوبات أمريكية ومن دول الناتو.

ويوم 17 أيار/ مايو، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في أعقاب لقاء عقده مع رئيسة مجلس الاتحاد (الشيوخ) الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، عزم بلاده على تنفيذ شروط الصفقة مع روسيا حول شراء منظومات “إس-400” الصاروخية المضادة للجو، على الرغم من ضغوط غير مسبوقة تتعرض لها أنقرة للتخلي عن هذه الصفقة.

وفي وقت سابق أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن نشر صواريخ “إس-400” في تركيا سيبدأ في أكتوبر 2019. وستكون تركيا أول دولة في حلف الناتو تتلقى هذه المنظومات الدفاعية من روسيا.

وتعتمد منظومة “إس-400” على صواريخ مضادة للطائرات بعيدة ومتوسطة المدى مخصصة لتدمير الطائرات والصواريخ الباليستية والمجنحة، إضافة إلى إمكانية استخدامها لتدمير أهداف أرضية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.