وزير الدفاع الأميركي يلغي رحلة إلى أوروبا بسبب الأزمة في فنزويلا

طائرة سي-17
طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية من طراز C-17 تحمل مساعدات إنسانية لفنزويلا بعد هبوطها في مطار كاميلو دازا الدولي في كوكوتا بكولومبيا على الحدود مع فنزويلا في 16 فبراير 2019 (AFP)

أعلن البنتاغون في الأول من أيار/مايو الجاري أن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان ألغى رحلة إلى أوروبا بسبب الازمة في فنزويلا والأحداث على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم الوزارة جو بوتشينو “لن يتوجه الوزير شاناهان إلى أوروبا بعد أن قرر أن وجوده الحالي في العاصمة سيسمح له بالتنسيق بشكل أكثر فعالية مع وكالة الأمن القومي ووزارة الخارجية في فنزويلا ومواصلة التنسيق مع وزارة الأمن الوطني للحصول على دعم على طول الحدود الجنوبية الغربية”.

وكان شاناهان خطط لجولة في ألمانيا وبلجيكا وبريطانيا بدأت في 2 أيار/مايو.

لكن وزير الخارجية مايك بومبيو أعلن في وقت سابق الأربعاء إن الرئيس دونالد ترامب مستعد للقيام بعمل عسكري لحل الأزمة في فنزويلا.

وكان من المقرر أن يحضر شاناهان احتفالات في ألمانيا وبلجيكا بمناسبة تغيير قائد القيادة الأميركية الأوروبية، والقائد الأعلى في حلف شمال الأطلسي.

وكان من المتوقع أن يلتقي نظيره البريطاني غافن ويليامسون قبل عودته السبت.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.