وسط التوترات…مدمرة أميركية تبحر في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه

المدمرة الأميركية بريبل
المدمرة الأميركية بريبل قبالة ساحل كاليفورنيا. (صورة ارشيفية- رويترز)

قال الجيش الأميركي إن إحدى سفنه الحربية أبحرت قرب جزيرة سكاربورو شول المتنازع عليها والتي تطالب الصين بالسيادة عليها في بحر الصين الجنوبي في 19 أيار/ مايو في خطوة من المرجح أن تثير غضب الصين في وقت تشهد فيه العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم توترا، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

ويعد بحر الصين الجنوبي ضمن عدد متزايد من نقاط التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين والتي تشمل أيضا حربا تجارية والعقوبات الأميركية وتايوان.

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي لرويترز إن المدمرة بريبل هي التي نفذت العملية. وقال الكوماندر كلاي دوس المتحدث باسم الأسطول السابع الأمريكي إن ”بريبل أبحرت على بعد 12 ميلا بحريا من سكاربورو من أجل الطعن في المطالب البحرية المتجاوزة والحفاظ على حرية الوصول إلى هذا الممر المائي وفقا لما يحدده القانون الدولي“.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.