البحرية الملكيّة تُطوّر مركبات مسيّرة عاملة بالذكاء الإصطناعي لإزالة الألغام

الذكاء الإصطناعي
لقطة من الغاطسة العاملة بالذكاء الإصطناعي

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

تعمل البحرية الملكية على استخدام الذكاء الاصطناعي لتكليف الغاطسات (Submersibles) المتحكّم بها عن بعد بعملية الكشف عن الألغام المنشورة تحت الماء.

وقد تم اختيار شركة Envitia البريطانية للبيانات المكانية والفضائية – التي تتمتع بخبرة في تطبيق الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي على مشاكل البيانات المعقدة – إلى جانب شركةBAE Systems Applied Intelligence، لتوفير هذا الحلّ، وهو واحد من أول مشاريع الذكاء الاصطناعي الخاصة بالقوات البحرية الملكية.

هذا ويتم حالياً اكتشاف وتدمير الألغام بواسطة صائدة الألغام التي تستخدم السونار لمسح قاع البحر بحثًا عن الحالات الشاذة. أما هذه الغاطسات الجديدة المزودة بتقنية الذكاء الإصطناعي تتمتّع بسرعة أكبر بكثير في التمكن من كشف كائن ما وتحديد الخطر واتخاذ القرارات اللازمة بشأن ما يجب فعله به.

وسيتبنى مشروع “مسح الطرقات وتحليل المهام” (RSTA) التابع للبحرية الملكية مركبات مسيّرة عن بعد والذكاء الإصطناعي بهدف توفير قدرة غير مأهولة للقيام بمهام مكافحة الألغام الروتينية في المياه البريطانية بحلول عام 2022.

في هذا الإطار، قال الأدميرال المنتهية ولايته، السير فيليب جونز: “لقد تم الإعتماد على الذكاء الإصطناعي للعب دور رئيس في مستقبل الخدمة” مضيفاً أنه نظرًا لأن “الحرب الحديثة أصبحت أسرع من أي وقت مضى وأكثر اعتمادًا على البيانات، فإن أعظم أصل لدينا سيكون القدرة على اجتياز وفرة المعلومات للتفكير والتصرف بشكل حاسم”.

تعمل Envitia، بصفتها المقاول الرئيس، مع BAE Systems Applied Intelligence لتقديم مشروع RSTA، وهو أحد أوائل التطبيقات التي سيتم بناؤها على نظام بيانات NELSON الذي طورته البحرية الملكية. وNELSON منصة بيانات مشتركة توفّر عملية الوصول المتماسكة إلى بيانات البحرية الملكية في البحر وعلى الشاطئ.

من جهته، قال Sandy Boxall، مدير مبيعات أنظمة BAE: “يسعدنا أن ندعم Envitia في هذا المشروع المهم، فهو مكمّل بشكل كبير لعملنا على برنامج NELSON ويظهر التزامنا بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في سوق وزارة الدفاع البريطانية”.

بالإضافة إلى ذلك، تستخدم شركة Envitia مجموعة أدواتها الجغرافية المكانية البحرية لتوفير الخدمات الجغرافية المكانية في التطبيق، بهدف التأكد من أن مشروع RSTA يتمتع بكافة البيانات البحرية الدقيقة والمُحدّثة لكل مهمة.

وقال نبيل لودي، الرئيس التنفيذي لشركة Envitia: “تتمتع Envitia بتراث قوي مع البيانات البحرية، ويوضح هذا المشروع الرحلة الناجحة التي قامت بها شركتنا منذ العام الماضي، حيث تعمل مع عملائنا على الاستفادة من البيانات الموثوقة للمساعدة في التخطيط للمهام حتى تحليل مرحلة ما بعد المهمة. إن هذا التطبيق لديه القدرة على تحويل مسح الألغام وزيادة كفاءة القدرة على البحث عن الألغام البحرية، ونحن فخورون بأن نكون رواد في هذا المجال”.

كجزء من برنامج الإجراءات المضادة للألغام والقدرة الهيدروغرافية (MHC)، سيقوم مشروع RSTA بتكليف أسطول من المركبات المسيرة، باستخدام التعلّم الآلي، لتحليل ظروف المهمة وتحسين معدل نجاحها مع مرور الوقت.

لمراجعة المقال في اللغة الإنكليزية، الضغط على الرابط التالي:

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.