السعودية توقع إتفاقية مع شركة كورية جنوبية لتصنيع الذخائر داخل المملكة

شركة الصناعات العسكرية
جناح شركة الصناعات العسكرية السعودية خلال معرض إيدكس 2018

أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، في 30 حزيران/ يونيو، توقيع مذكرة اتفاق مع 3 شركات تابعة لمجموعة هانوا الكورية الجنوبية الضخمة، بهدف بحث إمكانية إقامة مشروع مشترك في المملكة، في خطوة لتعزيز التزامها بتوطين التصنيع العسكري السعودي.

وقع مذكرة الاتفاق الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية أندرياس شوير، والرئيس التنفيذي لشركة هانوا للدفاع Hanwha Defence سونغ سو لي والذي يمثل شركات هانوا.

ومن المقرر أن يتأسس المشروع المقترح كشركة ذات مسؤولية محدودة وتحت اسم مبدئي هو “شركة سامي-هانوا لأنظمة الذخائر” وأن تتخذ من مدينة الرياض مقراً لها، كما سيتم التركيز في المراحل الأولية من المشروع على تصنيع وبيع الذخائر داخل المملكة.

كما سيتم خلال المراحل اللاحقة للمشروع المشترك، تقييم إمكانية تعزيز القدرة التقنية للمشروع وتوسيع خطوط الإنتاج لتشمل الذخائر والأسلحة والصواريخ وأنظمة المدفعية ومركبات القتال “الاشتباك”، وأنظمة الدفاع والأنظمة البحرية بالإضافة الى أنظمة القيادة والسيطرة والاتـصالات والحاسب الآلي والاستخبارات C4I، وأنظمة الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية أن الاتفاقية تهدف إلى تعزيز الصناعات الجوية والعسكرية في المملكة.

وأشار إلى أن الجهود الكبيرة التي بذلتها شركات هانوا على مدى أكثر من 60 عاماً أسهمت في توطين المنتجات الدفاعية المستوردة من الخارج في تحقيق الاكتفاء الذاتي عسكرياً لجمهورية كوريا وتعزيز نموها الاقتصادي.

وتابع: “تشكل أذرع هانوا الثلاث شريكاً استراتيجياً بالنسبة لنا في مساعينا الرامية إلى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، ونحن على ثقة بأن هذا التعاون سيعود بالنفع الكبير على اقتصاد المملكة”.

يذكر أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، التي تأسست في شهر مايو من العام 2017، هي شركة وطنية مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة PIF، وتقوم بتشغيل أربع وحدات أعمال رئيسية، وهي الأنظمة الجوية، والأنظمة الأرضية، والأسلحة والصواريخ، والإلكترونيات الدفاعية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.