الولايات المتحدة تدرس إرسال قوات جديدة إلى الشرق الأوسط بعد حادث الناقلات

حاملة الطائرات التابعة للبحرية الأميركية أبراهام لنكولن وسفن هجومية كيرسارج في بحر العرب في 17 أيار /مايو
حاملة الطائرات التابعة للبحرية الأميركية أبراهام لنكولن وسفن هجومية كيرسارج في بحر العرب في 17 أيار/ مايو

قد يتم إرسال نظام الدفاع الجوي “باتريوت” وعدة مقاتلات وسفن حربية إلى منطقة الشرق الأوسط. وأفادت “سي إن إن” في 16 حزيران/ يونيو، بأن الولايات المتحدة تناقش إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط بعد حادث ناقلتي النفط الذي وقع يوم 13 حزيران/ يونيو في خليج عمان.

ووفقا للقناة، قد يتم إرسال منظومة الدفاع الجوي “باتريوت” وعدة مقاتلات وسفن حربية إلى المنطقة. وأشارت إلى أنه حتى الآن لم تتخذ واشنطن قرارا محددا بشأن هذه المسألة.

يذكر، أنه في 13 يونيو، هوجمت ناقلتان نفطيتان في خليج عمان. وألقت الولايات المتحدة باللوم في ما حدث على إيران. وأعربت بريطانيا عن رأي مماثل. وتنفي إيران بدورها كل الاتهامات بالتورط في هذا الهجوم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.