ترامب: بولندا ستشيد قاعدة عسكرية تستوعب ألف جندي أميركي إضافي

عناصر من الجيش الأميركي في بولندا
عناصر من الجيش الأميركي في بولندا

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقب لقائه نظيره البولندي أن وارسو وافقت على تشييد قاعدة ومرافق ضرورية جديدة لنشر ألف عسكري أميركي إضافي، على حسابها دون أن تستثمر واشنطن في ذلك.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس البولندي أنجيه دودا عقد في 12 حزيران/ يونيو، أمام البيت الأبيض: “الولايات المتحدة وبولندا تواصلان توطيد التعاون الأمني الثنائي، بموجب اتفاقية وقعناها اليوم، ونشكر الرئيس دودا والشعب البولندي على التعاون من أجل تعزيز أمننا المشترك”.

ولفت ترامب إلى أهمية الوثيقة الموقعة، ووصفها بأنها تشكل “معملا جديدا” في التعاون بين البلدين.

وكان ترامب قال في وقت سابق الأربعاء إن هذا الموقع العسكري الجديد في بولندا سيكون على مستوى عالمي، مشددا على أن زيادة القوات الأمريكية في بولندا لن تكون من خلال إرسال جنود إضافيين من الولايات المتحدة إلى أوروبا، بل عن طريق نقل عسكريين موجودين في ألمانيا أو مناطق أخرى إلى بولندا.

وفي إجابته على سؤال حول عدد الجنود الذين تعتزم واشنطن نشرهم في بولندا، قال ترامب إن الحديث يدور عن ألفي عسكري.

بدوره، أشار الرئيس البولندي إلى أن الوجود العسكري الأمريكي في بلاده سيكون على أساس دائم. وغرد الأمين العام لحلف الناتو في “تويتر” وكتب: “أرحب بإعلان الولايات المتحدة اليوم أنها ستزيد من وجودها العسكري في بولندا، إنه دليل على تمسك الولايات المتحدة القوي بالأمن الأوروبي ومتانة العلاقات عبر الأطلسي”.

وتوجد في بولندا حاليا كتيبة دبابات أمريكية تضم 3.5 ألف عسكري يخدمون على أساس التناوب، إضافة إلى قوات الناتو وتعدادها قرابة ألف جندي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.