تطوير دبابة بتقنية “التخفي” في الولايات المتحدة

دبابة أبرامز
"دبابة " Abrams M1A2 SEPv2 " الأميركية (صورة أرشيفية)

العديد يعلم أن تقنية “التخفي” يتم استخدامها، منذ عدة سنوات، بنشاط في مجال الطيران، وعلى وجه الخصوص، يتم استخدام هذه التقنية من قبل المقاتلات الأميركية من الجيل الأخير.

وبشكل عام، فقد اختلفت الآراء حول تقنية “التخفي” وأثارت جدلا واسعا، حيث يعتبر الأميركيون أنها تضفي مزايا لمقاتلاتها أمام مقاتلات العدو وراداراته، بينما يعتبرها البعض الآخر ليست إلا مضيعة للمال.

وعلى الرغم من ذلك، قرر الأميركيون استخدام هذه التقنية في مجال بناء الدبابات. وبالطبع فإن الأرض تختلف بشكل كبير على ما يمكن إحرازه في الجو، وفق قناة “المراسل الحربي” عبر خدمة “ياندكس” للأخبار.

ووفقا للقائد الأعلى للقوات البرية الأميركية فإنه هناك خيار واحد لإخفاء الدبابة — وهو الحد من الإشعاعات الحرارية الصادرة عن الدبابة. وأضاف أن استخدام هذه التكنولوجيا ستغير قواعد اللعبة في حالة بدء أي صراع عسكري.

وسوف تطرأ التغييرات على جميع أجزاء الدبابة التي تنبعث منها كميات كبيرة من الحرارة، وبناء على ذلك تصبح غير مرئية للعدو.

ووفقا للخبراء، فإن هذه التقنية لن تكون فعالة إلا في حالة الصراع مع البلدان الغير متقدمة عسكريا، حيث أن دولاً مثل روسيا والصين تمتلك أنظمة توجيه صاروخية مختلفة تماما ويصعب أن تختبأ دبابة منها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.