السعودية تتخذ إجراءات أمنية بحرية مشددة على خلفية الهجمات على ناقلات النفط في المنطقة

البحرية الأميركية
صورة خاصة بالبحرية الأميركية التُقطت في 25 آب/أغسطس 2016، تُظهر سفينة حربية دورية طراز USS Squall PC 7 أثناء عبورها في مياه الخليج (AFP)

أعلن وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، أن بلاده تتخذ إجراءات أمنية مشددة على خلفية الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط في المنطقة.

وقال الفالح، في تصريحات صحفية أدلى بها، في 1 تموز/ يوليو الجاري، عقب مشاركته في اجتماع للدول الأعضاء في مجموعة “أوبك+” في فيينا: “هذه الهجمات لا تهدد حركة صادرات النفط في الخليج فحسب، بل البنية التحتية في السعودية نفسها”.

وأضاف الفالح: “بالطبع قامت السعودية بتشديد إجراءاتها الأمنية في مياهها، ونفعل كل ما يمكن من أجل حماية أصولنا”.

وتأتي تصريحات الفالح على خلفية تصعيد التوتر في المنطقة عقب الهجمات الأخيرة التي استهدفت منشآت وأهداف نفطية.

وفي 12 أيار/ مايو، تعرضت 4 سفن تجارة، بينها ناقلتان سعوديتان للنفط، لعمليات تخريب في مضيق هرمز بالقرب من الشواطئ الإماراتية، فيما نفذت جماعة “أنصار الله” الحوثية بعد يومين من ذلك اعتداء على محطتين لضخ النفط جنوب المملكة. وفي 13 يونيو الماضي، تعرضت ناقلتان للنفط، واحدة يابانية وأخرى نرويجية، لاستهداف في مياه مضيق عمان.

واتهمت الولايات المتحدة والسعودية إيران بالوقوف وراء هذه الهجمات، ودعتا المجتمع الدولي لمواجهة “التصرفات الإيرانية العدوانية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.