السويد ترفض التوقيع على اتفاقية الأمم المتحدة حول الحظر الكامل للأسلحة النووية

صاروخ RSD-10
صاروخ بالستي متوسط المدى نووي من نوع RSD-10 مزوّد برأس حربي. تم نشره من قبل الاتحاد السوفياتي من عام 1976 إلى عام 1988. ويسمّيه الناتو SS-20 Sabre. تم سحبه من الخدمة بموجب معاهدة القوى النووية متوسطة المدى (موقع ويكيبيديا)

أعلنت السويد رفضها توقيع اتفاقية الأمم المتحدة حول الحظر الكامل للأسلحة النووية، التي تم اعتمادها عام 2017، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، في تصريح صحفي في 12 تموز/يوليو الجاري إن الاتفاقية ليست جاهزة في حالتها الحالية، وأن البرلمان السويدي بأغلبه لا يؤيد توقيعها.

وأضافت إن “الحكومة في الوقت الحالي قررت عدم توقيع الاتفاقية، وبدلا من ذلك ستكتفي بدور مراقب”.

وأكدت فالستروم أن بلادها لا تزال تعتبر انتشار الأسلحة النووية أحد التهديدات الرئيسية للعالم وستسعى للقضاء عليها.

جدير بالذكر، أنه تم اعتماد معاهدة الحظر الكامل على الأسلحة النووية، يوليو/تموز 2017، ولم تشارك القوى النووية في صياغة المعاهدة، بما في ذلك الأعضاء الخمسة الدائمون بمجلس الأمن الدولي (روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا).

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.