الولايات المتحدة تؤكد إحتفاظها بوجود استخباراتي “قوي” في أفغانستان

القوات الأميركية في أفغانستان

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عزمه على الاحتفاظ بوجود استخباراتي “قوي” في أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية من هذا البلد الذي اعتبره “أشبه بجامعة هارفارد للإرهابيين”، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” بثت، في 1 حزيران/ يونيو : “كنت أتمنى لو كان بإمكاني أن أغادر (أفغانستان) بكل بساطة، لكن المشكلة هي أن هذا البلد يبدو أشبه بمختبر للإرهابيين (…) أسميه هارفارد الإرهابيين”.

وأكد أنه حتى بعد سحب كل الجنود الأميركيين من هذا البلد: “سنبقي هناك على وجود استخباراتي قوي للغاية، أقوى بكثير مما قد يظن المرء عادة، لأن هذا أمر مهم للغاية”.

وبثت مقابلة ترامب هذه في اليوم نفسه الذي أعلن فيه مسؤولون أميركيون وألمان أن أطراف النزاع الأفغاني، بمن فيهم حركة طالبان، سيجتمعون يومي في 7 و 8 حزيران/ يونيو القادمين، في الدوحة في محاولة جديدة للتوصل إلى حل سياسي وإنهاء نحو عقدين من التدخل العسكري الأمريكي في هذا البلد.

وأعرب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، خلال زيارة إلى كابل الأسبوع الماضي عن أمله في التوصل إلى اتفاق سلام مع طالبان “قبل الأول من سبتمبر القادم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.