بعد صفقة الأسلحة لتايوان …الصين تجري تدريبات عسكرية على الساحل الجنوبي الشرقي

حاملة طائرات
أول حاملة طائرات مصنعة في الصين من طراز 001 آي تدخل ميناء داليان

قالت وزارة الدفاع الصينية إن الجيش الصيني أجرى في الآونة الأخيرة تدريبات جوية وبحرية بمحاذاة الساحل الجنوبي الشرقي للبلاد في أعقاب أحدث صفقة بيع أسلحة من الولايات المتحدة إلى تايوان التي تعتبرها الصين إقليما منشقا.وأضافت الوزارة في بيان مقتضب إن الجيش الصيني أجرى هذه المناورات في ”الأيام الأخيرة“ دون تحديد موقع هذه التدريبات على وجه الدقة.

وقالت دون ذكر تفاصيل إن ”هذه التدريبات كانت ترتيبات روتينية وفقا للخطط السنوية للقوات المسلحة“. ويعد ساحل الصين الجنوبي الشرقي أحد أكثر مناطق الصين حساسية لمواجهته تايوان عبر مضيق تايوان . وتعتبر الصين تايوان الديمقراطية إقليما منشقا يجب استعادته بالقوة إذا لزم الأمر.

وقالت الصين في 12 تموز/ يوليو، إنها ستفرض عقوبات على شركات أميركية مشاركة في صفقة لبيع دبابات وصواريخ ومعدات لتايوان بقيمة 2.2 مليار دولار قائلة إن الصفقة تضر بسيادتها وأمنها القومي.

وصدر هذا البيان في الوقت الذي تزور فيه الرئيسة التايوانية تساي إينج وين نيويورك في توقف عابر وهي طريقها لزيارة أربع دول حليفة بمنطقة الكاريبي وهي الجولة التي أثارت أيضا غضب الصين وأدت إلى زيادة توتر العلاقات الصينية الأمريكية المتوترة أصلا بسبب حرب تجارية مريرة بين الطرفين.

وقال المكتب الرئاسي بتايوان في بيان يوم الأحد نقلا عن تساي مينغ-ين نائب الأمين العام لمجلس الأمن القومي إن الرئيسة تساي تحدثت هاتفيا مع نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي أثناء وجودها بالولايات المتحدة والتقت مع أعضاء آخرين بمجلسي الشيوخ والنواب دون أن تذكر أسماء.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.