تركيا أمام فرصة الإنضمام لمشروع المقاتلة الأوروبية كبديل عن الأف-35

مقاتلة أف-35
مقاتلة "أف-35بي لايتنينغ 2" تقترب من سفينة الهجوم البرمائية ‏USS Wasp‏ في 18 نيسان/أبريل ‏‏2018، في أعقاب هجوم استكشافي كجزء من تمرين الشهادة (‏CERTEX‏) في بحر الفلبين (‏MC1‎‏ ‏Daniel Barker/Navy‏)‏

قال رئيس مؤسسة التنمية الاقتصادية التركية (أهلية)، أيهان زيتون أوغلو، إنه يمكن لتركيا أن تنضم لمشروع صناعة مقاتلة من الجيل الجديد بشراكة فرنسية ألمانية إسبانية، كبديل عن برنامج مقاتلات إف-35، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وجاء ذلك في بيان صادر عن زيتون أوغلو، تعليقا على قرار الولايات المتحدة بإخراج تركيا من برنامج مقاتلات إف-35، بسبب شرائها المنظومة الدفاعية الروسية “إس 400”.

واقترح رئيس المؤسسة على تركيا دراسة إمكانية مشاركتها في تطوير مقاتلة تعد عنصرا من جهود الاتحاد الأوروبي لتطوير قدراته الدفاعية بشكل مستقل عن الولايات المتحدة.

وأوضح أنه من المرتقب أن تحل مقاتلة من الجيل الجديد، تعمل عليها شركتا داسو للطيران وأيرباص، محل الطائرتين رافال، ويوروفايتر، إلى جانب المقاتلة تيمبست (العاصفة) التي تعمل بريطانيا على تطويرها.

وبيّن أن وزراء دفاع فرنسا وألمانيا وإسبانيا وقعوا في 17 يونيو/ حزيران الماضي، في إطار معرض باريس للطيران، على اتفاقية تعاون ثلاثية.

وأضاف أنه من المرتقب أن تضع فرنسا وألمانيا استثمارات مشتركة بقيمة 4 مليارات يورو حتى عام 2025 لتطوير مقاتلة من الجيل الجديد، على أن تكشف عن نموذجها في 2026.

وقال زيتون أوغلو “يمكن لهذه الطائرة الحربية أن تكون بديلا لتركيا التي من المحتمل أن يتم إخراجها عن برنامج إف-35، بسبب شرائها إس-400”. وتابع “يمكن لتركيا أن تنضم لمشروع الطائرة الحربية من الجيل الجديد بشراكة فرنسا وألمانيا وإسبانيا، كبديل عن إف-35”.

ومؤخراً، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية عن بدء مرحلة إخراج تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات “إف 35” بسبب شرائها المنظومة الدفاعية الروسية “إس 400” .

وكانت الإدارة الأميركية هددت تركيا باستثنائها من برنامج مقاتلات “إف 35″، إذا حصلت على منظومة “إس 400” من روسيا.

وفي 12 تموز/يوليو الجاري، أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء وصول أجزاء المنظومة الدفاعية إس 400.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.