تركيا تُلوّح بـ”مكان آخر” إذا حرمتها واشنطن من الأف-35

مقاتلة أف-35
طائرة مقاتلة من طراز أف-35 (وإنتاج شركة لوكهيد مارتن الأميركية) تحلّق من لو بورجيه في 16 حزيران/يونيو 2017 قبل افتتاح معرض باريس الدولي للطيران في 19 حزيران/يونيو 2017 (AFP)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 26 تموز/يوليو الجاري إن أنقرة ستتوجه لشراء مقاتلات من مكان آخر، إذا لم تبع لها الولايات المتحدة مقاتلات “إف-35″، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأضاف أردوغان، أن قرار الولايات المتحدة باستبعاد تركيا من برنامج إنتاج تلك المقاتلات لن يثنيها عن السعي لتلبية احتياجاتها.

وفي الأسبوع الماضي، قالت الولايات المتحدة إنها ستستبعد تركيا، حليفتها في حلف شمال الأطلسي، من برنامج مقاتلات إف-35 كما كانت تحذر مرارا، وذلك بعد أن تسلمت أنقرة شحنة من الأنظمة الدفاعية الصاروخية إس-400 من روسيا.

ولم يقرر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بعد ما إذا كان سيفرض عقوبات إضافية على أنقرة بموجب قانون مكافحة أعداء أميركا الذي جرى تبنيه سنة 2017.

وعبر أردوغان، الذي كان يتحدث علانية عن توتر العلاقات بين أنقرة وواشنطن، عن أمله في أن يتحلى المسؤولون الأميركيون”بالعقلانية” فيما يخص مسألة العقوبات.

وأبدت واشنطن معارضة شديدة للصفقة بين أنقرة وموسكو، وأكدت أنه لا يمكن لتركيا أن تجمع بين مقاتلات F-35 الأميركية المتطورة ومنظومة الدفاع الروسية S-400، لأن هذا “الخلط” قد يؤدي إلى تجسس وكشف أسرار عسكرية.

وفي لقاء سابق جمع الرئيس الأميركي بنظيره التركي في اليابان، قال ترامب إن أنقرة اضطرت إلى شراء المنظومة الروسية بعدما رفضت إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، أن تبيعها منظومة “باتريوت”، وهو ما جرى اعتباره بمثابة التماس أعذار لتركيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.