تقرير يكشف عن تواجد أسلحة نووية أميركية من نوع “بي-61” في قاعدة عسكرية بلجيكية

قنبلة نووية من نوع "بي-61" في متحف "بيما" للطيران والفضاء في تاكسون بولاية أريزونا مستخدم ‏فليكر: ديف بيزير)‏
قنبلة نووية من نوع "بي-61" في متحف "بيما" للطيران والفضاء في تاكسون بولاية أريزونا (مستخدم ‏فليكر: ديف بيزير)‏

كشف تقرير صادر عن حلف شمال الأطلسي (الناتو) النقاب عن تواجد أسلحة نووية أميركية على الأراضي البلجيكية، مشيراً إلى تواجد رؤوس حربية نووية أميركية من نوع “بي 61” في قاعدة عسكرية شرقي البلاد، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك عن وسائل إعلام محلية.

وقال التقرير إن الولايات المتحدة الأميركية عملت ضمن إطار حلف شمال الأطلسي على نشر 150 قطعة من السلاح النووي، خاصة قنابل من طراز بي 61 في عدة بلدان، منها بلجيكا، ألمانيا، إيطاليا، هولندا، وتركيا.

ووفقاً لوكالة “آكي” الإيطالية، قد أثارت هذه المعلومات جدلاً في الأوساط السياسية في البلاد، إذ عبر البرلماني الفيدرالي سامويل كوغولاتي من حزب الخضر، عن غضبه لغموض موقف السلطة التنفيذية في البلاد تجاه هذه المسألة لسنوات طويلة.

وطالما تكتمت الحكومات البلجيكية المتعاقبة على موضوع تواجد الأسلحة النووية الأميركية على أراضي البلاد لسنوات طويلة.

وقال: “لهذا السبب تطلب مجموعة الخضر نقاشاً عاماً ومعمقاً بهدف منع أي عملية تخزين لأسلحة نووية على أراضي البلاد”.

ودعا البرلماني الفدرالي الحكومة إلى التخلي عن هذه الأسلحة، وانهاء حالة الخداع السياسي التي دامت طويلاً.

هذا وقد دأب مسؤولو الأحزاب اليمينية الأعضاء في الائتلاف الحاكم على التأكيد على موقف المؤيد لنزع السلاح النووي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.