قائد الأسطول الخامس الأميريكي يبحث في البحرين “التنسيق العسكري والتعاون الدفاعي”

الأسطول الأميركي
صورة نشرها الأسطول الأميركي في 13 كانون الأول/ديسمبر 2004 تُظهر حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة التقليدية USS John F. Kennedy CV 67 أثناء عودتها إلى ميناء مايبورت بولاية فلوريدا بعد رحلة بحرية ناجحة إلى الخليج العربي (AFP)

بحث قائد القوات البحرية الأميركية في القيادة المركزية (قائد الأسطول الخامس) جيمس مالوي في 22 تموز/يوليو الجاري مع القائد العام لقوة دفاع البحرين، خليفة بن أحمد آل خليفة، “التنسيق العسكري والتعاون الدفاعي”، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

جاء ذلك خلال استقبال القائد العام لقوة دفاع البحرين لمالوي ووفد عسكري مرافق له في المنامة، وفق وكالة الأنباء البحرينية.

وأوضحت أن اللقاء تناول “العلاقات القائمة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأميركية وسبل تعزيزها وما تشهده من تطور على مختلف الأصعدة”.

كما ناقش الجانبان “التنسيق العسكري والتعاون الدفاعي” بين البلدين.

وتعد البحرين مقرا للأسطول البحري الخامس الأمريكي، الذي تشمل عملياته منطقة الخليج وخليج عُمان وبحر العرب وخليج عدن والبحر الأحمر، وأجزاء من المحيط الهندي، حيث يتمركز في منطقة “الجفير”، شرق العاصمة البحرينية المنامة.

ويعتبر تأمين منطقة الخليج، التي تمر عبر مياهها قرابة نصف الإمدادات النفطية للعالم، أحد مهام الأسطول الأمريكي الخامس.

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا زادت حدته عقب احتجاز إيران مساء الجمعة، ناقلة نفط تابعة لبريطانيا في مضيق هرمز، ما اعتبرته دول عربية وغربية تهديدا للملاحة، فيما قالت طهران إن سبب الاحتجاز هو “عدم مراعاتها القوانين البحرية الدولية”.

وجاء احتجاز ناقلة النفط بعد ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لثلاثين يوما، بعد أسبوعين من ضبطها في عملية شاركت بها البحرية الملكية البريطانية، للاشتباه بأنها كانت متوجهة إلى سوريا لتسليم حمولة من النفط في انتهاك لعقوبات أمريكية وأوروبية.

وبدأ التوتر بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم عام 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate