مصر تُعلن عن مناورة عسكرية مع أميركا والإمارات تحت “مراقبة” سعودية

الكورفيت الشبحي
الكورفيت الشبحي المصري الثاني "بورسعيد" طراز "غويند 2500" (Gowind-2500) في ترسانة الإسكندرية البحرية (بوابة الدفاع المصرية)

أعلن الجيش المصري في 22 تموز/يوليو الجاري عن انطلاق مناورة بحرية مشتركة مع أميركا والإمارات بالمياه الإقليمية في البحر الأحمر (شرقي البلاد)، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ووفق بيان للمتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي، “انطلقت فعاليات التدريب المشترك (تحية النسر – استجابة النسر 2019) بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية لكل من مصر والولايات المتحدة الأميركية والإمارات، كما تشارك السعودية بصفة مراقب”.

وقال البيان إن التدريب العسكري يستمر عدة أيام (لم يحددها) بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر (شرقي مصر). 

ويشارك في التدريب “وحدات متنوعة من البحرية المصرية والأميركية والإماراتية من الفرقاطات ولانشات (زوارق) الصواريخ وصائدات الألغام، وعدد من الطائرات المقاتلة من طراز (F16 )”.

كما يهدف التدريب إلى “إزالة المتفجرات تحت الماء وتخطيط وإدارة عمليات مكافحة الألغام (…) لدعم جهود الأمن والاستقرار البحري بالمنطقة”، حسب البيان ذاته.

وتأتي المناورة البحرية بالتزامن مع تصاعد التوترات في الخليج على خلفية احتجاز إيران ناقلة نفط بريطانية، الجمعة الماضية، في مضيق هرمز بدعوى “عدم مراعاتها للقوانين البحرية الدولية”.

وخلال الأسابيع الماضية، اتهمت واشنطن وعواصم خليجية حليفة لها، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن تجارية ومنشآت نفطية في الخليج، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية “عدم اعتداء” مع دول الخليج.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.