مقاتلة روسية من الجيل الخامس بسعر متدنٍّ… والسبب؟

مقاتلة الجيل الخامس سو-57 الروسية
مقاتلة الجيل الخامس سو-57 الروسية في سماء سوريا (سبوتنيك)

أوشكت روسيا على البدء بتزويد قواتها الجوية بالطائرات الجديدة المنتمية إلى الجيل الخامس من المقاتلات، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 10 تموز/ يوليو.

وقامت الطائرة الجديدة بالطلعة الجوية الأولى في عام 2010. ثم صنعت روسيا عدة نماذج تجريبية من مقاتلة الجيل الخامس المعروفة باسم “سو-57″، واستمرت في اختبارها حتى الآونة الأخيرة عندما بدأت العمل في صنع النموذج العملي الذي يجب أن يدخل الخدمة في القوات الجوية الروسية بنهاية عام 2019 وفقا لما قاله يوري سلوسار، رئيس شركة “أو أ كا” التي تدير صناعة الطائرات في روسيا، لـ”سبوتنيك”.

وأضاف المشرف على الصناعة الجوية الروسية أن القوات الجوية الروسية ستحصل على 15 طائرة أخرى من طراز “سو-57” في وقت قريب.

ومن جانبه أعلن دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي، مؤخرا أن الحكومة الروسية تعاقدت على شراء 76 طائرة من طراز “سو-57”.
وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد أعلن في 15 مايو/أيار، أنه بات بإمكان الدولة الروسية شراء 76 طائرة من طراز “سو-57” في فترة ما قبل عام 2028 بعد أن تمكن صناع مقاتلة الجيل الخامس الروسية من تخفيض ثمنها بنسبة 20 في المائة.

ورأت صحيفة “شتيرن” الألمانية مبررا للقول إن المقاتلة الروسية “الخفية” ستتميز برخص ثمنها، وهو ما يمكّن القوات الجوية الروسية من شراء أعداد كبيرة من مقاتلات الجيل الخامس.

ويفترض أن تكون الطائرات المنتمية إلى الجيل الخامس من المقاتلات خفية. وهذا لا يعني أنها غير مرئية ولكن تكنولوجيا الإخفاء تجعلها تقدر على إخفاء نفسها عن الرادار، أي أن تكنولوجيا الإخفاء التي يستفيد منها صناع مقاتلات الجيل الخامس تجعل اكتشافها بواسطة الرادار أمرا صعبا.

وخطت روسيا خطوة نحو المجهول حينما دشنت مشروع إنشاء مقاتلة الجيل الخامس لأنها لم تنتج الطائرات الخفية من قبل.

وفي الوقت نفسه تسعى روسيا وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية والصين إلى إيجاد ما يمكّن من اكتشاف الطائرات الخفية.

وقد يصبح إنتاج الطائرات الخفية غير ذي جدوى في حال تم إيجاد ما يجرد الطائرات الخفية من “طاقية الإخفاء”. وربما لهذا السبب أعلنت وزارة الدفاع الروسية في عام 2018 أنه لن يتم إنتاج عدد كبير من طائرات “سو-57”. إلا أن التعاقد على شراء عدد كبير من مقاتلات “سو-57” دل على أن وزارة الدفاع الروسية تراجعت عن قرارها السابق، متأثرة – غالب الظن — بمزايا وقدرات هذه الطائرة ورخص ثمنها.

آفاق رحبة للتصدير
ويشار إلى أن الحكومة الروسية تشتري 76 طائرة من طراز “سو-57” بما يعادل 2.38 مليار يورو فقط، أي أن ثمن الطائرة الواحدة يبلغ 31 مليون يورو، وهو ما يجعل الطائرة المقاتلة الروسية الجديدة الخفية سلعة جذابة جدا في سوق العالم للأسلحة.

يذكر أن الهند وإيران وتركيا قد كشفت عن اهتمامها بالمقاتلة الروسية الجديدة.

تسليح المقاتلة:

وستتسلح مقاتلة “سو-57” بأسلحة حديثة متفوقة. وقال الجنرال أناتولي غولايف، رئيس دائرة تسليح القوات المسلحة الروسية، في تصريحات صحفية إن طائرات “سو-57” التي ستتسلمها القوات الروسية ستحتوي على أسلحة حديثة تتقدم وتتفوق على نظيراتها الأجنبية في المواصفات والقدرات.

ونوه الجنرال غولايف إلى أن القوات الروسية ستحصل، مع طائرات “سو-57″، على الأسلحة الخاصة بها، والمعدات اللازمة لصيانتها. وأكد أنه تم التعاقد على شراء غالبية الأسلحة التي ستتسلح بها مقاتلة الجيل الخامس الروسية.

ومن الأسلحة الجديدة التي صُنعت لمقاتلة الجيل الخامس الروسية، القنبلة “كاب 250”. ودخل اختبارها المرحلة النهائية. وتمت تجربتها بواسطة قاذفة القنابل “سو-34”.

وتعتبر قنبلة “كاب 250” من الأسلحة الذكية لأنها توجه نفسها إلى هدف محدد بنفسها. وزودت القنبلة بالمحساس الحراري الذي يمكّنها من إصابة الهدف بالليل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.