الأبرز

ألمانيا تُنفق الملايين على القوات الأميركية المتمركزة في أراضيها

الجيش الأميركي
عناصر من الجيش الأميركي في مسيرة في أكبر يوم خلال يوم المحاربين القدامى في مدينة نيويورك في ‏‏11 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة (‏AFP‏)‏

دعمت الحكومة الألمانية القوات الأميركية المنتشرة على الأراضي الألمانية خلال الأعوام السبعة الماضية بـ 243 مليون يورو، وفق ما ذكرت وزارة المالية الألمانية في ردها على طلب إحاطة من النائبة البرلمانية عن حزب “اليسار”، بريجيته فرايهولد، بحسب موقع دي دبليو عربية.

وقد ذكرت الوزارة أن هذه النفقات كانت استحقاقات لموظفين سابقين أو لإدارة أراضي ومبان، إلى جانب المشاركة في نفقات بناء خاصة بالقوات الأميركية.

وبحسب الرد، الذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه في 21 آب/أغسطس، فإن الأموال التي حددتها الحكومة الألمانية خلال الفترة من عام 2012 حتى عام 2019 لإجراءات بناء عسكرية تخص شركاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) في ألمانيا، والتي بلغت قيمتها 480 مليون يورو، ذهبت حصرا تقريبا لصالح الولايات المتحدة. ووفقا للبيانات، تنشر الولايات المتحدة حاليا نحو 35700 جندي في أربع ولايات ألمانية، نصفهم (18459 جنديا) في ولاية راينلاند-بفالتس، و11689 جنديا في ولاية بافاريا، و3036 جنديا في ولاية بادن-فورتمبرغ، و2471 في ولاية هيسن.

وبحسب بيانات السفارة الأميركية، توظف القوات الأميركية في ألمانيا 17 ألف مدني أميركي و12 ألف مدني ألماني إضافي. وتعتزم الولايات المتحدة إرسال نحو ألف جندي إضافي إلى بولندا، وتدرس إمكانية نقلهم من ألمانيا إلى هناك.

وربط السفير الأميركي في ألمانيا، ريتشارد جرينل، هذه الخطط بنقص النفقات العسكرية لألمانيا، حيث قال في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مؤخراً “إنه من المهين حقا الانتظار أن يواصل دافع الضرائب الأميركي تسديد نفقات أكثر 50 ألف أميركي في ألمانيا، بينما يستخدم الألمان فائضهم التجاري لأغراض محلية”.

ولم ترد السفارة الأميركية أو مركز قيادة القوات الأميركية في أوروبا (EUCOM) على استفسار (د.ب.أ) بشأن تكاليف نشر القوات الأميركية في ألمانيا. ومن جانبها انتقدت النائبة فرايهولد الدعم المالي المقدم للقوات الأميركية في ألمانيا، وقالت: “ألمانيا محور مركزي لإدارة الحرب الأميركية على مستوى العالم… يتعين إنهاء دعم ذلك من أموال دافعي الضرائب الألمان”.

وقبل أيام، أعربت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجرت كرامب-كارنباور عن أملها في أن تظل هذه القوات  متمركزة في ألمانيا، وقالت لصحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر الأسبوع الماضي: “وجود القوات الأمريكية في ألمانيا ينطوي على مصلحة أمنية لكلا الجانبين. ليس لدينا أية إشارات على أنه يتم رؤية ذلك على نحو مختلف في الولايات المتحدة الأميركية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.