الطائرات الوطنية التركية باتت قادرة على إطلاق صواريخ كروز مخصصة للأف-35

مقاتلة TF-X
المقاتلة التركية الوطنية من نوع TF-X في عرض ثابت خلال فعاليات معرض باريس للطيران في حزيران/يونيو 2019 (صورة أرشيفية)

أعلن وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، إمكانية إطلاق صواريخ كروز “SOM-J” المطورة خصيصا لمقاتلات “F-35″، من المقاتلة الوطنية التركية، وطائرة “أقنجي” بدون طيار، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين في 3 آب/أغسطس الجاري على هامش مشاركته في مهرجان “مراقبة السماء الوطني” بنسخته الـ 22، بولاية أنطاليا غربي البلاد.

وقال ورانك، إن دولتين فقط حول العالم طورتا صواريخ كروز “SOM-J”، مبينًا أن بإمكان تركيا أن تبيع هذا النوع من الصواريخ إلى الدول المنخرطة ضمن برنامج تصنيع المقاتلة F-35 إذا رغبت الأخيرة بذلك، “حتى لو كنا خارج البرنامج”.

وفي معرض رده على سؤال عن استخدامات صواريخ كروز “SOM-J” المطورة بالتعاون بين مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية “توبيتاك”، وشركة “روكيتسان” التركيتين.

أجاب الوزير قائلا: “يمكننا إطلاق الصواريخ المذكورة عبر المقاتلة الوطنية (مازالت في مرحلة التصنيع)، وطائر أقنجي دون طيار المصنعة من قبل شركة بايكار التركية، التي ستكون قادرة على حمل ما تحملها المقاتلة F-16 من ذخائر”.

وتابع: “يمكننا أن نجعل الصاروخ ملائما لاستخدامه عبر الطائرة أقنجي. كما تستمر أعمال ملاءمة الذخائر مع الطائرة أقنجي، ومن المخطط أن تجري تحليقها التجريبي في غضون شهرين أوثلاثة أشهر”.

صواريخ “SOM-J”

يمكن لهذه الصواريخ التحليق على ارتفاع منخفض جدًا لمواجهة الأهداف البرية والبحرية المحمية بشكل مكثف، دون التعرض إلى الرادارات، كما يمكنها الوصول إلى الهدف المحدد بدقة بنظام قادر على التخفي وفق التضاريس.

ويتم تطوير صواريخ “SOM-J” بحيث تكون مقاومة لإجراءات التشويش الإلكتروني، لذلك تشكل أهمية كبيرة بالنسبة لمقاتلات “F-35” المقرر استخدامها من قبل تركيا ودول عدة مشاركة في إنتاجها.

المقاتلة الوطنية

وفي مارس/آذار 2019، قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إنه سيتم الانتهاء من تصنيع المقاتلة الوطنية بحلول 2023، وتصبح جاهزة للتحليق في 2026، بعد سلسلة اختبارات.

وتتولى شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش”، تصنيع المقاتلة الوطنية، بالتعاون مع شركات محلية أخرى مثل “أسيلسان” المتخصصة فى مجال الصناعات الإلكترونية والعسكرية.

ومن المنتظر إحلال المقاتلة التركية المحلية في صفوف القوات الجوية بدلا من المقاتلة الأمريكية F-16 بشكل تدريجي اعتبارا من عام 2030.

وبدأ مشروع تصنيع الطائرة، في سبتمبر/ أيلول الماضي، من خلال البدء بمرحلة التصميم والنموذج الأولي، ويجري العمل على إتمام المشروع قبل أوانه المخطط له، في 4 أعوام.

وسيتم في إطار المشروع، إنتاج 6 طائرات في المرحلة الأولى، ومن ثم الانتقال إلى الإنتاج التسلسلي عام 2033.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.