الكشف عن هوية “المقاتلة المتحرشة” بطائرة وزير الدفاع الروسي

إف-18
مقاتلة "سو -27" الروسية أثناء إزاحتها مقاتلة الناتو "إف - 18"

كشفت وسائل إعلام أن مقاتلة إسبانية من طراز “إف – 18” حاولت الاقتراب من طائرة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق، وكانت ضمن مهمة للناتو في المنطقة، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في 14 آب/ أغسطس الجاري.

وسبق أن نشرت مدريد خمس طائرات مقاتلة من طراز “إف – 18” في منطقة البلطيق، تصحبها مجموعات دعم وخدمات مساعدة تتكون من 140 شخصا.

وستبقى هذه القوة الإسبانية المتمركزة في منطقة شيارليا بجمهورية ليتوانيا حتى نهاية أغسطس، وهي تقوم بدوريات مراقبة جوية فوق  منطقة البلطيق ضمن مهمة للناتو، إلى جانب سلاحي الجو البريطاني والهنغاري.

وزارة الدفاع الروسية كانت قد أفادت في وقت سابق بأن الحادثة حصلت خلال رحلة لطائرة وزير الدفاع المتوجهة من كالينينغراد إلى موسكو برفقة مقاتلتين روسيتين “سو – 27”  تابعتين لأسطول البلطيق، حيث حاولت طائرة “إف – 18” الإسبانية الاقتراب من الطائرة الرسمية الروسية، إلا أن المقاتلتين الروسيتين قطعتا عليها الطريق ومنعتاها من الاقتراب.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat