الولايات المتحدة تختبر اعتراض صاروخ مجنح على بعد كبير

صاروخ مجنّح
إختبار على إعتراض صاروخ مجنّح (موقع شركة Northrop Grumman)

أعلنت الولايات المتحدة أنها نفذت عملية اعتراض تجريبية ناجحة لصاروخ مجنح على بعد كبير.

وجاء في بيان مشترك للجيش الأميركي وشركة Northrop Grumman للصناعات الجوية والعسكرية صدر الخميس، أن عملية الاعتراض أجريت في إطار اختبار نظام IBCS المتكامل للدفاع الجوي والصاروخي الذي طورته الشركة، ونفذت بواسطة صاروخ اعتراضي من نوع Patriot PAC-3 تمكن من إنجاز مهمته على “مسافة تتجاوز بشكل كبير النطاق الذي تغطيه منظومة باتريوت الحالية”.

وقال دان فيرفيل، نائب مدير Northrop Grumman :”يظهر هذا الاختبار أن نظام IBCS يتيح توسيع أطر ساحة القتال ما يزيد من احتمال تدمير الهدف.. على مسافة قريبة من مصدر إطلاقه، وهو أمر بالغ الأهمية في ظل تزايد التهديدات الأمنية تطورا وتعقيدا”.

وأجريت التجارب على موقع “الرمال البيضاء” للاختبارات العسكرية بولاية نيومكسيكو.

ونشرت Northrop Grumman على موقعها الإلكتروني صورا تظهر كيفية عمل عناصر IBCS ضمن شبكة موحدة خلال عملية الاعتراض.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.