بندقية AK-103.. هل هي الأنسب للقوات المسلحة المصرية؟

عناصر من القوات المسلحة المصرية تستخدم رشاشات AK-47 و AK-103 خلال الإشتباكات في شمال سيناء ضمن عملية سيناء 2018
عناصر من القوات المسلحة المصرية تستخدم رشاشات AK-47 و AK-103 خلال الإشتباكات في شمال سيناء ضمن عملية سيناء 2018

بوابة الدفاع المصرية

تعتبر بنادق AK103 جزءاً من عائلة الـ AKs الروسية العريقة والتي بدأت مسيرتها عند دخولها الخدمة الرسمية لدي الجيش الروسي عام 1949 بنسختها AK47، و التي شهدت تطويرات مستمرة على مر السنوات.

وقد كان التطوير الأكثر شهرة هو الـAKM والذي يستخدم بشكل واسع، ثم تطورت في السبعينيات إلى AK74 مع تعميم العيار 5.45×39 في روسيا ثم طورت مرة اخري ضمن عائلة الـAK100 والتي شملت الـAK103 وهو محور الموضوع.

بشكل عام، إن تصميم AK103 لا يختلف كثيرا عن تصميم AK47 ، حيث يتم استخدام نفس نظام التشغيل و هو Long Stroke Gas piston، والذي اثبت كفائته علي مر العصور في جميع البيئات بشكل حرفي، ولكن تم تطوير AK103 عبر استبدال الاجزاء الخشبية في AK47 باخرى من البوليمر و شملت استبدال الوصلة الخشبية (Hand guard) بأخري من البوليمر و استبدال مسند الكتف (Butt stock) باخر بوليمر قابل للطي بدون اي تغييرات اخري جوهرية، حيث انه يتم استخدام نفس العيار و هو 7.62×39.

بالنسبة لنقطة الـ Modularity (وهي قدرة تعديل السلاح و استبدال السبطانة او وضع مناظير او الاكسسوارات بشكل عام) فالسلاح لا يمثل اي فارق عن البندقية المعادي المستخدمة من القوات المسلحة المصرية، حيث يمكن إضافة المناظير للسلاح عبر سكة جانبية علي الجانب الايسر من السلاح، وهو أمر قامت به القوات المسلحة المصرية قبل ذلك عبر دمج المناظير الهجينة من شركة Eo-tech. وقد تمت عملية الدمج عبر تغيير غطاء السلاح العلوي (Dust cover) الأصلي باخر مزود بسكة تكتيكية تكفي لاستيعاب المنظارين ضمن المنظومة.

لكن المشكلة الحقيقية تظهر عند الرغبة في تكوين Setup كاملة للسلاح، من مصابيح وانظمة تصويب ليزرية وذلك لقلة السكك التكتيكية المخصصة لإضافة الاكسسوارات التي لا تتواجد الا اسفل الـ Hand guard ، وهو ما يمثل مشكلة حقيقة في هذه الحالة، يضاف إلى ذلك عدم القدرة علي تغيير السبطانة بأخرى اقصر لتناسب مهام القوات الخاصة مثل ما حدث مع بندقية الـ ARX160 والتي يمكن ابدال السبطانة فيها بكل سهولة باخري أقصر أو أكبر حسب الرغبة ونوع المهمة، لكن في سلسلة الـ AK100 يجب استخدام الـ AK103 والـ AK104 (النسخة الاقصر من الـ AK103) معاً، وهو ما يمثل عبئا ماليا عكس بندقية واحدة يمكن ابدال سبطانتها بسهولة.

بندقية الـ AK103 بندقية عالية الفعالية والقدرة علي التحمل و مثل أي بندقية AK أخرى يمكنها العمل في اقسي الظروف في اي مكان علي الكوكب بدون مبالغة ، لكن النسخة AK103 لن تمثل اي اضافة قوية للقوات المسلحة المصرية، خصوصاً مع وجود بندقية مثل الـ ARX-160 بشكل واسع، ووجود بنادق الـ CZ807 والتي يمكن ان تصبح البندقية الرئيسية للجيش المصري والتي تتفوق في نقطة الـ Modularity بفارق شاسع، لكن في حالة الاتجاه لبندقية مستقبلية من عائلة الـ AK فبندقية الـ AK15 و التي تستخدم العيار 7.62×39 بندقية مناسبة للغاية للمستقبل (على الرغم من انها ليست بنفس مستوي الـ Modularity في الـ ARX-160 علي سبيل المثال).

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.